troubleXmaker


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
أنــ أهلاوية ــا
baby punk
baby punk


انثى
عدد الرسائل : 52
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة لايعة جبدها
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الأربعاء يوليو 02, 2008 4:09 am

[b]
هذي قصة اني كتبتها من فترة اتمنى انها تعجبكم..




وقفت شوق متضايقة وحالتها مايعلم فيها إلى الله ...
شوق:: يمة بس خلاص كفاية
ام شوق:: وانتي يعني ما همج موت ريلج؟
شوق:: اففففف خلاص فكيني... سلمان مات والله يرحمه ليش اموت وراه.. الي يسمع يقول عايشة وياه سنين ماكأنهم شهرين من تزوجنا وتوفى.
ام شوق:: آخ منج آخ .. ومتى بتزورين عمتج ؟
شوق :: مب الحين بعدين.
ام شوق:: متى بعدين؟؟؟
شوق وهي خلاص طفرت من حنة امها :: لين حج البقر على قرونه زين؟؟
ام شوق:: يا قليلة الحيا صج ماتستحين .. غلطتي الي جاية اكلمج فكرتج عاقلة ..
شوق:: لا مب عاقلة..
سكتت امها وماحبت تتهاوش وياها اكثر فخلتها بجنونها ومشت ... اما شوق فقعدت على السرير (( وأخيرا صرت حرة .. استغفر الله بس موته احسن خخخخخ ... حسافة والله هالشهرين طافوا .. لا وصرت ارملة بعد .. هالي ناقص )) وقطع تفكيرها صوت التلفون وهي ماعرفت الرقم ولكنها ردت
شوق:: ألو...
محمد:: هلا والله
شوق:: م .. محـ مد؟؟؟؟؟
محمد :: فديت الي عرفوني .. شخبارج؟
شوق:: انت اشفيك متصل ... اشتبي؟
محمد:: والله ندمان رجعي لي..
شوق وهي معصبة::استح شوي على دمك .. زوجي ماصار له شهر من توفى وانت قاعد تقول لي رجعي لي وماادري شنو؟؟
محمد:: تحبينه؟؟؟ ( قالها بخوف وبصوت مبحوح )
شوق قلبها عورها عليه لكن يستاهل
شوق::شي مايخصك فاهم .. ولو سمحت لا تتصل مرة ثانية ... باااي
وصكت التلفون في وجهه بدون ماتسمع رده .. رمت التلفون بعيد وتنهدت بألم
" محمد كان حبيبها وهو يصير ولد جيرانهم .. لكن صارت بينهم مشكلة فهو راح وتزوج بنت خالته وهي تقدم لها سلمان وتحت اصرار ابوها ورغبتها في الانتقام تزوجته مع انها تكرهه وتكره عيلته من فوقها لتحتها "
المهم وسط افكارها سمعت امها تناديها فنزلت بسرعة على الدرج لكن فجأة حست راسها يدور وطاحت على الارض .. وصادف طيحتها جية اخوها الي يكبرها بسنة (( 20 سنة )) وعلى طوول راح لها وشالها ومددها على الكرسي وقعد ينادي امه
جاسم:: يمــــــة تعالي بسرعة
جت امها تركض ومن شافت شوق على الكرسي مغمى عليها شهقت
ام شوق:: بنتي اشفيج... جاسم اشفيها اختك؟
جاسم:: والله ماادري انا من جيت الا وشفتها طايحة على الارض.. شوفي وجها شلون صاير اصفر وضعفانة ... يمة لايكون؟؟؟؟
ام شوق خافت ان الي في بال ولدها صح :: ماادري .. خل ناخذها المستشفى عشان نتأكد..
جاسم:: اوكي انتين روحي جيبي لها عباية ولبسي وتعالي..
ام شوق راحت تركض لغرفتها وهي خااايفة لحد الموت ان تطلع بنتها حامل لان هي مصيبة مافوقها مصيبة ..البنت ارملة وزوجها متوفي.

- المستشفى -
فتحت شوق عينيها وتمت تطالع السقف وللحظة بس انتبهت انها في المستشفى.. قامت بسرعة
ام شوق:: قعدتي؟؟
شوق:: يمة منو الي جابني.. شسوي هني؟
نزلت دمعة من عين امها وصارت تكتم شهقاتها .. وشوق زاد خوفها ..قلبها صار يدق بجنون مو طبيعي
شوق::يمـــة الله يخليج شنو صاير .. ليش تصيحين؟؟
ام شوق:: يمة انتي ... انتي... حـــامل
لحظتها شوق ماصدقت .. تمت تطالع امها مصدوومة .. حامل؟؟؟ .. نزلوا دموعها بدون اي توقف.. ظلت ساكتة وتطالع امها وفجأة
شوق:: ماابيه ... قولوا لهم ينزلونه مابيه ... هالولد ابوه ماااات شسوي فيه اربيه بروحي ؟
ام شوق:: انتي وش تهرين .. شنو ينزلونه؟؟؟
شوق:: يعني يقتلونه ماابيه
ام شوق:: هذا ولدج .. تعرفين يعني شنةو ولدج؟؟
صرخت شوق:: مــــاابيه
لحظتها دخل جاسم معصب :: لا .. الولد بيعيش يعني بيعيش
شوق تتوسل اخوها:: اخوي الله يخليك لا تعذبني بهالولد .. الله يخليك
جاسم :: لاتنسين ان عمتج ام سلمان لها كلمة في هالموضوع
شوق خافت ان عمتها تقول انها تبي الولد
شوق:: لاتقول لهم .. محد بيدري يا جاسم
جاسم :: خلاص يا شوق .. قلت لج الولد بيعيش يعني بيعيش..
استسلمت شوق للأمر الواقع وتمت تصيح وامها قلبها متقطع مليون قطعة.. شوق عمرها 19 سنة بس .. للحين صغيرة وماتتحمل مسؤولية ولد بروحها خصوصا وان ابوه متوفي ..
رجعوا البيت وشوق على طوول راحت لغرفتها وقفلت الباب اما امها فقعدت ويا جاسم يفكرون في حل لهالمشكلة
ام شوق :: الظاهر بتصل في ام سلمان .. لازم تعرف بالي صار

- بيت ام سلمان
علي ( اخو سلمان الله يرحمه ..23 سنة ) كان قاعد ويا أمه وخواته ( سوسن 15 سنة... ليلى 18 سنة ..سمر 20 سنة)
علي:: يمة خلاص انسي.. انتي من زمان كنتي تدرين انه بيموت .. ليش كل هالحزن
ام سلمان:: صح كنت ادري بس فراقه صعب
علي :: يمة شنو صار على أمل؟؟ موافقة على زواجنا؟
ام سلمان:: مو وقته هالكلام .
علي:: انتي بس قولي .. موافقة انتي والوالد؟؟
ام سلمان:: اي موالفق
لحظتها رن التلفون وشالته ام سلمان وطبعا الي كانت متصلة هي ام شوق.. وكانت ام سلمان تكلمها وعيون اولادها تراقبها وفجأة تغيرت ملامح امهم .. وكأنها سمعت خبر صدمها وموقادرة تصدقه .. والي حيرهم اكثر انها قامت تطالع علي بنظرة مو مفهومة ...
صكت ام سلمان التلفون ووجها متغير 180 درجة
علي:: يمة اشفيج؟؟
ام سلمان:: شوق مرت اخوك ..
سوسن :: اشفيها؟؟؟
ام سلمان:: طلعت ... حـامل
لحظتها الكل سكت والصدمة اقوى عليهم من انهم يتكلمون ..
ليلى:: والحين اش بتسوين؟؟
ام سلمان:: ماادري ماادري..
علي وقف:: انتوا ظلمتوا البنت .. كنتوا تدرون ان سلمان فيه لوكيميا ليش زوجتنها اياه؟؟ والحين البنت حامل .. ليش يا يمة ؟؟
ام سلمان:: اففف علي اسكت مالي خلق لهالكلام.. كافي مرت اخوك الي تبي تنزل الولد..
سمر:: شنو؟؟؟ تنزله ليش؟؟
ليلى :: مالها حق هذا ولد اخونا بعد مو بس ولدها .. يمة بتخلينها تنزله؟
ام سلمان سكتت شوي تفكر وبعدها نطت في راسها فكرة ... وقفت وشالت شنطتها وعباتها ولبست الشال
ليلى :: يمة وين رايحة؟؟
ام سلمان:: رايحة بيت ام شوق ..لازم نتكلم في الموضوع..علي قوم وصلني .. وانتوا بنات لما يوصل ابوكم خبروه بالي صار ..
سمر:: ان شاء الله
طلعت ام سلمان ووياها علي وطول الطريق امه ساكتة وتقلب الأفكار في مخها وعلي خايف من الي ناوية عليه امه .. لانها عمرها مافكرت في احد ثاني .. ماهمها اذا كان احد بيتضرر من ورا قرارها اولا .. اهم شي هي تقرر ويتنفذ كلامها ..
واول ماوصلوا بيت شوق وصته امه انه يجي لها بعد ساعة ..وبعدها نزلت واستقبلتها ام شوق بالدموع والصياح .. وبعد ماقعدوا ..
ام سلمان:: وين شوق؟
ام شوق:: والله من رجعنا وهي قافلة على روحها..
ام سلمان:: لازم نلاقي حل لهالقصة .. الولد لازم يعيش
ام شوق:: شوق مب راضية.. البنت ماتبيه
ام سلمان:: وثانيا ماابي حفيدي يتربى بعيد عني او في حضن واحد غريب ..
ام شوق بخوف:: شنو تقصدين؟؟
ام سلمان:: علي ولدي لازم يتزوج شوق .. عشان الولد..
ام شوق وقفت من الصدمة:: علي؟؟!!!
ام سلمان:: اي..
ام شوق:: وولدج موافق؟
سكتت ام سلمان لان علي مايدري:: اي موافق وابوه موافق بعد وعليج انج تقنعين شوق وابوها ومااظن ابوها بيعارض..
ام شوق ترددت:: بس ..
اعتدلت ام سلمان في قعدتها وصارت تقنع في ام شوق
ام سلمان:: حبيبتي منى ... بنتج ارملة وحامل منو الي بيرضى يتزوجها؟؟ وحتى لو تزوجت من الي بيتحمل ولد مب ولده؟؟ وثانيا عمه بيكون مثل ابوه واكثر .. فكري عدل يا منى .. فكري في حفيدج ومستقبله ..
تنهدت ام شوق والحيرة مالية راسها .. ماتدري شنو تسوي لمصلحة بنتها والولد ..
- بعد اسبوعين
كانت شوق قاعدة في غرفتها .. وموقادرة تتخيل ان بيزوجنها لعلي.. امها وابوها وحتى اخوها مصرين على هالشي .. وهي ماتبيه .. اصلا الولد بكبره ماتبيه .. محمد .. رجع محمد لبالها .. الظاهر للحين تفكر فيه .. محمد كان حب المراهقة .. من كان عمرها 13 تحبه .. وللحين مو قادرة تشيله من بالها.. مسكت التلفون.. تتصل فيه او لا؟؟
(( مابتصل.. الرجّال متزوج .. واني حامل .. بس.. محتاجة له.. )) وفي لحظة تهور منها اتصلت فيه وهو ماصدق خبر هد مرته ورد عليها
محمد:: هلا
شوق كانت تصيح:: محمد ..( تشهق)
محمد طاح قلبه:: اشفيج؟؟؟ ليش تصيحين؟
شوق:: محمد انت تحبني ؟؟<<< الحمل بدا شغله من الحين
محمد:: اكيد بس اشفيج؟
شوق تشهق:: يبون يزوجوني لاخو سلمان..
محمد تدوده :: شنوووو؟ ليش؟ بعدج ماكملتي العدة
شوق :: ماادري يا محمد بس مو الحين بعد فترة .. ( خافت تقول له انها حامل )
محمد :: لا توافقين .. بجي اخطبج ..
شوق:: ابوي واخوي مصرين على هالزواج.
محمد:: اكيد في سبب..
شوق:: مافي سبب صدقني .. بس .. ولا شي ولاشي
محمد :: حبيبتي كلمني بصراحة
شوق:: افف محمد لا تعور راسي قلت لك مافي سبب وخلاص .. اذيتني .. قول انك خلاص غيرت رايك وفكني.. يلا باي
وصكته في وجهه بدون اي كلام ثاني ورمت التلفون بعيد.. تمت تصيح .. الحين تفكر في الولد وترد تفكر في محمد .. وشوي ونط علي في بالها .. تبي تتذكر شكله مو قادرة.. وعشان لا تستخف اتصلت بصديقتها نور
نو:: هلا والله بالقاطعة
شوق وصوتها بايح:: نور الله يخليش مري عليي وطلعيني من البيت
نور :: اشفيه صوتج؟؟ ليش تصيحين؟
شوق:: انتي تعالي ويصير خير والله ان قعدت اكثر بمووووت
نور:: بلا هالكلام اني جاية اللحين يلا لبسي
قامت شوق وغسلت وجها ولبست عباتها نزلت تحت تنتظر نور ... وعلى ماتجي نور سرحت شوق وردت تفكر في المستقبل.. صدق بيزوجونها لعلي اول ماتولد؟؟ والا يمزحون
.. يمكن يغيرون رايهم.. يمكن محمد يخطبها .. بس ابوها مابيوافق لان محمد متزوج.. افكار كانت تجي وتروح وتدور وتسبح بعد في مخها.. شوق صايرة عصبية وماتتحمل كلمة من احد وفوق كل هذا تصدق اي شي ينقال لها .. وتتأثر بسرعة ..
والحمد لله ماطزلت نور وجت بسرعة عشان لا تطول شوق بجنونها الي مو طبيعي.. خذتها وطلعوا ويا بعض وقامت شوق تفضفض لنور الي حاولت تقنعها انها تترك محمد وتبعد عنه وتتقبل علي كزوج لها .. لكن شوق هالمرة ما اقتنعت بكلام نور ... وظلت مصرة على علاقتها بمحمد .. ومادرت ان محمد الي حبته تغير وماعاد هو الي حبته .. صار انساان ثاني
ويمكن هي نفسها ماانتبهت لهذا الشي لان همها بس احد يكون يمها وقت الي تحتاج احد .. وطبعا كان محمد هو الي يوقف معاها لما تحتاج شي او تكون متضايقة.. فطبيعي بتفكر في محمد الحين لما تكون متضايقة.
طبعا الطلعة ماكانت كلها صياح خخخخ.. نور خذت شوق وراحوا عذاري ولعبوا جم لعبة لين ماداخوا وبعدها راحوا السيف يتشرون ويتمشون شوي .. ويوم جو بيطلعون وفي الباركات .. وقفت شوق فجأة
نور:: اشفيج؟؟؟
شوق كانت تطالع علي .. علي كان ويا وحدة ويكلمها وشكلهم متزاعلين ومتهاوشين.. البنت كانت تصيح ودموع اربع اربع وحتى علي كان شوي ويصيح .. وفجأة البنت عطته كف عدل ومشت عنه لسيارتها وراحت اما علي فظل واقف مكانه مصدووم ولما رفع راسه وشاف شوق عصب وطالعها بنظرة قوية هي ماعرفت ليش ناظرها بهالطريقة ..
نور:: هذا من؟
شوق وهي تمشي للسيارة:: علي .. اخو سلمان الله يرحمه
نور:: حلفففي؟؟
شوق وهي معصبة :: يعني اجذب؟؟؟
نور وهي منصدمة:: ليش عصبتين ماقلت شي
شوق انتبهت لروحها:: آسفة نوارة والله راسي مفتر وحالتي لله رجعيني البيت
تنهدت نور وهي تحاتي رفيقتها لان حالها من سيء لأسوء.. ركبوا السيارة ورجعوا لبيت شوق الي نزلت بسرعة لداخل البيت بعد ماودعت نور.
- بيت ام سلمان
رجع علي البيت وهو حده ضايق ... أمل من سمعت انه بياخذ شوق وهي قالبة الدنيا فوق تحت.. وهو حالته حاله ، لانه يحب امل ويبيها ومايبي شوق ابدا.. بس امه فرضت قرارها عليه وهو من ذاك اليوم وهو مب طايق نفسه وعلى وده يرمي روحه في البحر او من فوق البيت لتحت.. لان اكره شي انك تحب انسان وتبني معاه آمااال وآخر شي تنحرم منه وتنغصب على انسان ثاني ماتحمل له ذرة احساس
وعلي كره شوق من كل قلبه لانه كانت السبب في فراقه عن أمل الي مستحيل تسامحه يوم من الأيام على الي صار ..
رن تلفون علي وكانت امه متصلة له .. وهو من شاف الرقم زاد كرهه لامه ولشوق
علي من غير نفس:: ألو
ام سلمان:: اشفيك تكلمني جذي اني امك
علي:: يمة اشتبين؟
ام سلمان:: تعال مر عليي
علي:: مااقدر تعبان مع السلامة وصك التلفون ونزل تحت ويا خواته الي كانوا قاعدين يلعبوون اونو خخخخخخخخخ
ليلى:: علاوي تعال العب ويانا..
علي:: جهااال من قلب
سمر سحبته من ايده:: تعال العب ويانا
علي باستغراب:: حتى انتي وياهم؟؟!!!!!
سمر تضحك:: اشفيها؟؟ خل نرجع شوي بالعمر لورا هههههههه
علي فكر شوي:: وش فيها صح؟ يلا وزعوا من جديد
سوسن :: خخخخخ علي اشوفك قعدت
علي:: من الملل مو من شي
وزعت سمر البطاقات ولعبوا شوي لين ماجت امهم وتنفرقوا كل واحد في مكان .. بس للأسف صادت علي قبل مايشرد
ام سلمان:: وانت يالي ماتستحي .. ليش تصح التلفون في وجهي؟؟؟ ومخلني ولا جيت لي؟
علي:: افف يمة قلت لج تعبان .. بروح انام
قاطعته امه:: اوقف قلت لك .. ليش تعاملني جذي؟
عطاها علي نظرة:: اسألي روحج
ام سلمان:: وش هالأسلوب الجديد الي تكلمني فيه؟؟
علي:: حطمتين كل احلامي وبتزوجيني من وحدة ماابيها ولا اطيقها .. شتبيني اسوي يعني؟؟
ام سلمان:: هذا الشي لمصلحتكم اثنينكم ..
ضحك علي باستهزاء:: حلفي بس يمة .. حلفي
عطته امه سطاار خلى سوسن تنتفض وخلى علي يوقف مكانه بلا حركة
امه:: جب يا .... صج ماعرفت اربيك.. غصبا عنك بتاخذها يعني بتاخذها..
ومشت عنه وبقى علي واقف مصدوم وماتحرك فيه ولا شي .. سوسن راحت تركض له وحط ايدها على خده مكان السطار
سوسن:: يألمك؟؟
ناظرها علي بحزن .. هي اقرب وحدة له من خواته مع انها الاصغر
علي بصوت مبحوح:: ما ألمني بس جرحني
دمعت عينها :: لا تخاف كل شي بيتصلح ..
علي وهو ماسك دموعه:: مااظن .. مااظن
مسكت سوسن ايده وقعدته على الكرسي وماشافته الا ةوحط راسه في حضنها ودموعه تطيح وهي تمسح على شعره
علي:: خسرت أمل .. خسرتها يا سوسن.. للأبد.
ماعرفت سوسن شتقول فسكتت
علي:: حتى انتين ماتدرين وش تقولين لي
سكتت سوسن شوي وقامت تغني له .. خلته يصيح اكثر .. وقلبه يتقطع مليون قطعه.. لانه خلاص ودع الحب والأحلام.. ودع حبيبته أمل ولازم يتعود على غيابها.. ويتقبل شوق لكنه مايقدر..
اصلا علي من فارق أمل صار يكتب شعر وخواطر من الي فيه من حزن.. صار يطالع افلاام هندية بعد خخخخخ ويسمع اغاني وااجد اكثر من قبل وكله قاعد بروحه
ومن دون مايحس نام على حضن اخته الي كسر خاطرها .. فطرشت مسج لأمل
(( علي تعبان يا أمل مو بيده كل الي يصير .. لا تلومينه هو يحبج ))
وشوي الا امل مطرشة مسج
(( قولي له ينساني لاني نسيته))
شهقت سوسن من قرت المسج ومسحته بسرعة لان خافت يقراه علي ويصير فيه شي .. لانه صاير مايتحمل شي ...



يتبع .....






يلا اذا شفت تفاعل منكم بكملها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Myo_oMy
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.


انثى
عدد الرسائل : 1360
العمر : 25
العمل/الترفيه : punking
المزاج : coOoL
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الأربعاء يوليو 02, 2008 8:40 am

حلوووووووووووه

تسلم ايدج حبوووبه ...

قعدت اصيح وانا اقراهاا .. Sad


كسر خااطري علي ... Wink



يلاا ننتظرج تكملينهاا لناا ... Cool

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنــ أهلاوية ــا
baby punk
baby punk


انثى
عدد الرسائل : 52
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة لايعة جبدها
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الأربعاء يوليو 02, 2008 2:30 pm

مشكورة خيو
وباجر بإذن الله بحط الباقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
queen of hell
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.


انثى
عدد الرسائل : 513
العمر : 25
العمل/الترفيه : student
تاريخ التسجيل : 05/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الجمعة يوليو 04, 2008 10:44 am

تسلمين حبييتي القصة روعه
بس تكفين ابسرعه كميلها ابي اعرف اشبصير
ولله حراام كسر خاطري علي
Sad Sad Sad
في انتظار التكملة

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
queen of hell
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.


انثى
عدد الرسائل : 513
العمر : 25
العمل/الترفيه : student
تاريخ التسجيل : 05/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الأحد يوليو 06, 2008 6:31 am

Mad Mad Mad Mad
أنــ أهلاوية ــا
وين التكملة؟؟؟

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنــ أهلاوية ــا
baby punk
baby punk


انثى
عدد الرسائل : 52
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة لايعة جبدها
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الإثنين يوليو 07, 2008 6:40 am

sorry
بي كمبيوترنا خراب هي جم يوم
وهذي التكملة ولا تزعلون

**************************

مرت الأيام وعلي وشوق تسوء حالتهم اكثر واكثر.. ماياكلون عدل ولا ينامون مثل الاوادم وبالهم كله مشغول وانتقلبوا شعراء زمانهم .. هو في أمل وهي في محمد خخخخخ
والشي المشترك الثاني بينهم .. انهم يكرهون بعضهم البعض ... وشوق بدا الحمل يغربلها شوي.. وهي كارهة الولد وكارهة حياتها .. كارهة كل شي .. زكارهة اليوم الي بتولد فيه لانه بينحكم عليها بالإعدام خخخخ الي هو الزواج بعلي ..

- شوق
شوق كانت توها راجعة من العيادة وبطنها انتفخ .. وهي في الشهر السابع الحين .. وهي في السيارة تنست على اسكريم خخخخخ
شوق:: جسوم حبيبي مر خذ لي أسكريم
جاسم ضحك:: عز الشتا وهي تبي اسكريم
شوق:: بلييييز الله يخليك .. اسكريم على .. على .. فرااولة
جاسم:: ان شاء الله
وقف جاسم عند محل اسكريم ونزل يشتري له اسكريم وطبعا لازم كميات كبيرة .. وشوق في السيارة تنتظر .. الا وتشوف علي طالع من المحل نفسه .. تجمدت اوصالها.. ماعرفت.. تعصب .. تنصدم.. تصيح.. والا شنو تسوي ..
وعلي لما شافها كانت غييييير .. صاير كأنها شبح .. تغيرت .. بس الكره الي شايله لها ماتغير.. ناظرها بحقد وهي ردت له نفس النظرة اذا ماكان اخس .. ومشى علي
وهي ضربت الدريشة بقهر
شوق(( اكرهه )) ..كان خاطرها تنزل تقتله وتفتك منه ومن الزواج منه .. كان في نظرها اخس انسان في هالدنيا ولو الموت ماراح تتقبله ابدا ويوم الي بتتزوجه هذا يوم الاعدام.
طالع اخوهامن المحل ومعاه قوطية كبيرة ولما دخل عطاها اياها
جاسم:: هذي لأحلى اخت في الدنيا
قربت منه شوق وباسته على خده:: وهذي بوسة لاحلى اخو في الدنيا
جاسم :: وش فيش متضايقة؟؟
ابتسمت شوق:: مافيني شي بس كنت احاتي الاسكريم..
جاسم :: يعني.. لا تحاتين كاهو في حضنج اكليه ..
شوق:: مايحتاج توصي.. بقضي عليه الحين ..
جاسم:: كل شي بيكون اوكي لا تحاتين ...
تنهدت:: ان شا الله
جاسم:: بس انتي اضحكي .. تضحك لج الدنيا
شوق:: ههههههههههه لا تخليني اضحك لك الحين ترا مافي شي بيسكتني
جاسم:: ههههههه بل ماتسوى علينا ..
شوق :: رجعني البيت لا اقلب السيارة ضحك
جاسم:: حــــاضر
ضحت شوق من قلب وهي ويا اخوها .. من زمان ماقعدوا ويا بعض وسولفوا..

- علي
علي رجع البيت ضااااايق حده .. لان شوق قريب بتولد.. بعد شهرين ... وزواجهم قرب وهذي هي المشكلة وهو كل مايمر يوم يزيد همه .. صار مايهتم في نفسه ابدا وكأن الدنيا انتهت .. حتى الدراسة اهملها شوي مع ان الامتحانات قربت وهذا آخر كورس ..
دخلت سوسن غرفة علي ولقته متمدد على السرير وسرحان .. راحت قعدت يمه
سوسن:: اشفيك؟؟
علي:: خايف..
سوسن وهي اول مرة تسمعه يقول انه خايف :: من شنو؟؟؟
علي:: الزواج يا سوسن.. شوق كانت مرت اخوي ... وثانيا مااعرف عنها شي وبيكون عندها ولد .. يعني بتحمل مسؤليتين في وقت واحد .. اخاف كل شي ينهااار.. انا نفسي مو قادر اتقبل فكرة انها تكون زوجتي ..
سوسن :: بتتعود مع الأيام .. وشوق .. ماادري شقول لك عنها .. اني نفسي مااعرفها عدل.. كلهها شهرين الي قعدت فيهم ويانا..
علي قعد عدل:: اتصلي فيها قولي لها ترفض هالزواج ..
سوسن :: يمكن البنت غاصبينها مثلك
علي فكر:: صح ..
سوسن :: شيل هالأفكار من راسك وقوم ودني السوق ..
علي:: الحين؟
سوسن:: اي عندي اشياء ضرورية ابي اشتريهم..
علي تنهد:: وانا وش وراي غيركم انتو ومشاويركم.. والله صرت دريول ..
سوسن:: من قال.. انت اخونا الوحيد الي مالنا غنا عنه
علي دزاها وهو يضحك:: اقول عن التلزق والتمصلح الزايد.. يلا قومي بدلي وشوفي اذا وحدة من الساحرات خواتج ناوية نزيد العدد في السيارة...
سوسن وهي تضحك على كلمة الساحرات:: اووووكي
علي(( ياحبكم للهيامة .. صج انكم بنات يبيلكم ضرب خخخخ )) .. قام علي ولبس ثيابه .. ومانزل الا والساحرات ثلاثتهم ينتظرونه
علي وهو فاج عينه عالآخر:: مداكم تبدلون ؟؟ حشى
ليلى وهي تضحك:: اصلا كنا لابسين قبل ماتجي لك سوسن
علي يطالعهم بنص عين:: يعني واثقات اني بوديكم؟
سمر:: اكيييد واثقات وانت ترفض طلب لنا
علي:: على فكرة ترا هونت ما بوديكم
حزتها البنات صرخوا بصوت واحد:: لاااااااااااااااا
والي راحت تحب راسه .. والي تحب ايده والي اشوي وتحب ريله بعد .. وهو مستانس على المذلة الي مسونها لهم
علي:: خلاص خلاص كسرتوا خاطري قوموا عن الارض يلا
سوسن:: فديت اخوييي .. يعيش علاوي .. يعيش علاوي
وقاموا البنات يصارخون وقالبين البيت فوق تحت وشوي الا وامهم العودة طالعة من غرفتها معصبة
ام أحمد :: اش فييييييييكم .. الواحد يعني مايعرف ينام؟؟
حزتها الكل سكت وهم للحين يتبسمون على امهم العودة وكاتمين الضحكة
علي :: اشفيج يا ام احمد؟؟
رفعت امه العودة العكاز وعطته ضربة:: وريح.. شنو ام احمد ما كأني يدتك؟
سوسن:: ويوووو ضربوه
ليلى:: سوسنو انطمي لا يهون
سمر راحت باست راس امها العودة:: مسامحة يدووو .. حقج عليّ
ام احمد:: محد مخفف عليّ غيرج .. تعلموا منها يا جليلين الحيا
ومشت عنهم تتحرطم وهم فاطسين من الضحك عليها
علي:: يلابنات خل نمشي لا نتأخر
ركبوا كلهم السيارة
ليلى :: علي شغل اغاني
حط لهم اغاني حزينه والبنات لايعة جبدهم
ليلى :: اقول بو الشباب خل الدموع بعدين حط لنا ردحة شوي
علي:: مافي
سوسن اشتغل التلصق:: عاااااااد الله يخليك ... بليييز
علي وهو يأسان منهم:: اوكي اوكي
وشغلوا ليهم اغنية ردحة .. عاد حزتها علي دقت في راسه حركة عشان يتوبون خواته عن هالحركات.. هم كانوا مندمجين وحدهم موصلين في الطرب ومايشوفون الا علي ماشي بسرررعة بالسيارة وطاير فيهم كأنه في سبااق
سوسن وهي شوي وبتصيح:: عليييييييييي وش فيك؟؟؟ خفف السرعة بتقتلنا .
علي وهو يضحك:: انطربت شسوي؟؟
ليلى:: خلااااص بندووووه مانبي نسمع شي.. علاوي اعقل
وقف علي السيارة لانهم وصلوا عند اشاره وهو وده يقلب السيارة من الضحك
علي:: اي جذي .. اصطلبوا ..
سمر :: اففف خاطري اقتلك تصدق
علي:: بناااااااات
سوسن::هلا اشفيك؟؟
علي:: خاطري اطلع وياكم.. خلاص احسبوا احسابكم انا مابنرجع البيت
سمر:: شنو؟؟ ليش مانرجع؟؟ وين بنروح.؟
علي :: كل مكان.. اتصلي في امي وخبريها ولا تقولين لها وين بنروح
سمر :: ان شاء الله
اتصلت سمر في امها وخبرتها انهم مابيرجعون البيت .. وبعدها وداهم علي السووق وخذت سوسن الي تبيه .. وبعدين أذن الظهر فمروا على مسجد وصلوا فيه .. وبعدين راحوا مطعم وتغدوا .. وهذي اول مرة من فترة طويلة يطلعون مع بعض ويستانسوون ويضحكون جذي من غير ما يهمون نفسهم بشي .. المهم بعدين راحوا حديقة ولعبوا شوي .. ولفوا في الشوارع وراحوا السيف وتشروا لهم وتعشوا ودخلوا فلم ... وآخر شي ... طبعا مارجعوا البيت ... خذاهم علي للبحر وكانت الساعة 12 في الليل .. قعدوا شوي .. وبعدها خذاهم لفندق وناموا هناك((( مهاجرين خخخخ ))) .... واهم شي في هاليوم انهم قضوه بعيد عن امهم الشريرة ... عادي هم نفسهم يسمونها الشريرة او المتوحشة ...
صرخت شوق وهي تتألم
شوق :: يمـــــة لحفييييني بمووت
جت امها تركض:: اشفيج ؟؟
شوق:: بطني يمة .. بطني .. بموووت
ام شوق تلخبطت:: لا يكون بتولدين؟ بس باقي لج شهر؟؟
شوق عصبت:: يمة خلج من هالهراااار .. اني بموت وانتي ....
ماقدرت تكمل من الألم .. ومها راحت تقعد جاسم من النوم
جاسم:: خرفتي يمة ..اشفيج .. الساعة 4 الفجر .. صلي على النبي ..
ام شوق:: قوووووووووم اختك تعبانة
حزتها نط جاسم وبدل ثيابه وراح يشغل السيارة .. وامها وابوها شالوها للسيارة وراحوا للمستشفى ...
طلعت الدكتورة بعد مافحصت شوق
بو شوق:: بشري دكتورة اشفيها طمنينا
الدكتورة :: للأسف .. لازم نسوي لها عملية الحين ونولدها ..
جاسم:: بس هي باقي لها شهر.. في شي صاير؟؟
الدكتوة:: الحبل السري ملتف على الجنين ويمكن يموت لو تأخرنا عليه
ام شوق:: لاااا .. سوو العملية بسرعة .. لااهم شي بنتي والولد ..
وبعد ما وقعوا الموافقة راحت الدكتورة عشان يجهزون شوق للعملية ..
ام شوق:: اتصل في ام سلمان؟؟؟
جاسم :: يمة الساعة الحين 5 الصبح .. الناس نايمين ... خل تولد شوق اول بعدين اتصلي فيهم .. اوكي؟؟؟
ام شوق:: ان شا الله

مرت 3 ساعات .. والكل قاعد على اعصابه.. وأخيرا طلعت الدكتورة مبتسمة...
جاسم:: ولدت؟؟
الدكتورة :: اي ومبروك عليكم البنت ...
ام شوق:: الحمد لله .. الف الحمد لله لك يارب
جاسم :: خلاص الحين اتصلي في ام سلمان

ام سلمان كانت توها قاعدة .. وقاعدة في المطبخ تتريق بروحها لان زوجها في الشغل.. رن التلفون وشالته وهي مستغربة من هالإتصال من صباح الله خير
ام سلمان:: ألووو
ام شوق :: الوو ام سلمان
ام سلمان :: هلا ام شوق .. خير في شي صاير...؟؟؟
ام شوق بفرحة كبيرة:: شوق ولدت .. وجابت بنت ..
ام سلمان نطت من مكانه :: حلفيييييييييي ... كاني جاية الحين .. دقايق واني عندكم..
صكت ام سلمان التلفون وراحت تركض لغرفة علي ودخلت بدون ماتطق الباب وشافته واقف وحامل ثيابه لانه رايح يسبح..
علي:: يمة؟؟ اشفيج .. صاير شي؟؟
ام سلمان:: شوق ولدت قوم ودني يلا
وكأن صبوا على علي مااي بارد ... حس نفسه مو قادر يوقف اكثر .. شوق ولدت قبل موعدها .. يعني ماباقي شي .. حدها تكمل الاربعين وو ... رفع راسه يناظر امه
ام سلمان :: لا تطالعني جذي.. يلا اسبح بسرعة على البس يلا بسرعة..
وطلعت وهي مو قادرة تصك حلقها من الوناسة .. عكس علي الي دموعه طاحوا من طلعت امه .. حس انه خلاص قاعد يموت شوي شوي ...
وطول الطريق وهو سرحان وكذا مرة جا بيدعم .. وامه تزفه زف... وقاعد المسكين يحبس دموعه عن تخونه وتنزل قدام امه .. ولما وصلوا المستشفى .. حس خلاص ما يقدر يتنفس وحمد ربه مليون مرة ان امه قالت له يرجع البيت يجيب خواته المستشفى .. فرجع ونااام ولا قعد خواته .. اما ام سلمان راحت بسرعة عشان تشوف البنت ..
شوق... شوق كانت حالتها اخس من حالة علي.. ماتكلمت ولا نطقت بحرف واحد من قعدت للين ماجت ام سلمان .. وفي بالها افكااار (( افففف اشجاب هالشريرة هني.... اكرهها كره العمى هي وولدها ... محمد .. آآآه محمد تركتني وخليتني... لا لا ماباقي شي واتزوج علي.. ماابيه ))
ام شوق :: بروحج ؟؟
ام سلمان :: اي .. بو سلمان في الشغل .. فعلي الي وصلني
قالتها وهي تطالع شوق الي تغيرت الوانها على طاري علي.. حست نفسها بترجع ... وحرارتها وصلت الف ... ومو قادرة تشوف الي قدامها .. ودها تصرخ تقوووول مابيه .. ومن صوب ثاني هي بعدها تعبانة ودايخة ..
سمر من قعدت وهي تدور امها ..(( وين راحت؟؟ اكيد عندها مخطط شرير تبي تسويه .. بس من الصبح عاد؟؟)) .. ولما يأست راحت لعلي تشوفه .. وكان توه قاعد من النوووم .. قعدت يمه على السرير ..
سمر ::صباااح النور .. وين امي؟
لف علي لها ومن شافته تغيرت الوانها ... كان وجهه اصفر وعينه حمرة ومنفخة .. حطت ايدها على وجهه
سمر:: علي اشفيك؟؟؟؟
علي ودموعه تخونه :: شوق .... ( شهق ) .. ش.. شوق ولدت ...
حضنته اخته بقوة .. وودها تصيح هي الثانية على حال اخوها ..
علي :: بمووت يا سمر بموت .. والله مو قادر اتحمل ..
سمر :: خلاص هذا الي ربك كاتبه لك ولازم يصير.. الحين بنت اخوك امانة عندك ..
علي :: وهذا الي ذابحني يا سمر ..
دخلت ليلى
ليلى :: علي ... امي توها متصلة تقول لك يلا عشا تودينا المستشفى لشوق
رفع علي راسه وطاحت عينه بعين سمر .. وكأنه يقول لها (( محد بيذبحني غير امج ))
علي:: قومو لبسوا والي بتتأخر بمشي عنها ...
قامت سمر وراحت ويا ليلى عشان يشوفون سوسن ويبدلون عشان يمشون .. وعلي بدل وغسل وجهه وقعد ينتظرهم .. وعلى ماينزلون .. فتح تيلفونه .. وراح للأرقام يطالعهم لين ما وصل لرقم أمل .. تردد .. يتصل او لا؟ وتوه يتصل الا وخواته نازلين فصكاه قبل لايرن
ليلى :: جهزنا
علي قام وكأنه شايل هموم العالم معاه :: يلا توكلنا على الله
سوسن :: علي انت اوكي؟ شكلك مريض..
علي وهو يتنهد:: مافيني شي يلا تعالوا
ركبوا السيارة .. وعلي سرحان .. ونفس الحال .. كل شوي يجي بيدعم .. لكن خواته ساكتات محد منهم تكلم لانهم يعرفون حالته .. ولما وصلوا المستشفى ونزلوا حطت سمر ايدها على جتف علي :: هونها وتهون ياخوي
علي :: الله يستر
دخلوا المستشفى وسوسن ماسكة ايد علي .. ولما وصلوا للغرفة الي فيها شوق .. دقات قلبه زااادت بشكل مو طبيعي .. وهو طبعا مابيدخل بس خايف..
سمر:: يلا علاوي احنا بندخل .. ماتبينا نوصل سلام
انتفض علي :: لااااااا
سوسن:: خلاص خلاص سوري علاوي ..
علي :: دخلوا يلا امي تنتظركم .. الحين بتقلب الدنيا فوق راسنا ...
دخلوا البنات وعلي قعد برا ..
واول مادخلوا البنات وشافوا شوق .. انصدموا ... حالها اخس من حال علي.. كانت متمددة على السرير .. وعينها منفخة وحمرة ومحوطتنها خطوط سودة .. وكانت ذبلانة
سمر :: الحمد لله على سلامتج
شوق بضعف:: الله يسلمج
قعدوا البنات وياها وحاولوا يخففون عنها شوي.. يخلونها تبتسم او تضحك .. لكن مافي امل لان شوق يأست من حياتها مثل ما يأس علي من حياته ....
الحين مروا اربعين يوم من ولدت شوق.. وامها تشيل وتحط في مريم الصغيرة .. وتحاول ويا شوق انها تهتم في بنتها لكن شوق عايفة مريم ولا تبي حتى تشوفها ...
دخل جاسم غرفة شوق وهو حامل مريم بين ايدينه
جاسم :: شوق خذيها ..
وقفت شوق ::لا مستحيل مابيها ..
جاسم عصب وصرخ فيها:: هذي بنتج .. وماباقي شي وتروحين بيت زوجج احنا مابنكون معاج عشان نهتم في بنتج.. انتي ماعندج قلب؟؟؟
طاحوا دموع شوق بحرارة :: تظن اني ما اشتاق لها ... ماودي احملها .. ماودي اشيلها وضمها لصدري.. تظن اني ... ( ماكملت كلامها لانها قامت تصيح )
جاسم :: اخذي نفس وسمي باسم الله .. واخذيها
مدت شوق ايدينها وهي ترجف وخذت مريم... تمت تطالع وجها الصغير البريء ... دمعت عينها وضمتها لصدرها (( اوعدج اني ماراح اخليج .. انتي بنتي واني كنت غبي ))
ابتسم جاسم لانه يعرف اخته عدل مستحيل تترك بنتها ابدا
جاسم:: صح نسيت اقول لج .. بعد 3 ايام العقد وبتروحين ويا علي .. فجهزي كل شي من الحين واذا ناقصج شي قولي وانا اوديج تاخذينه
نزلت شوق راسها :: ان شاء الله
طلع جاسم وظلت شوق بوسط همها .. وفجأة اتصل محمد .. احتارت ترد عليه او لا وفي الاخير ردت عشان تحط حد لغلطتها
شوق:: الو
نمحمد وهو منفعل لآخر درجة:: شوق ليش ماتردين عليّ .. صار لي 3 شهور احاول اوصل لج .. اشفيج؟؟؟؟
شوق:: محمد .. لاتتصل فيني مرة ثانية لو سمحت
محمد :: شنو؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شوق:: كل شي كان غلط من البداية.. اني كنت حامل والحين عندي بنت وبعد جم يوم بتزوج وانت متزوج وعندك مرة .. الي قاعد يصير غلط يا محمد تفهم .. وبغير رقمي فلا تتعب نفسك وتتصل فيني يلا مع السلامة ..
وصكت التلفون وبندته.. وظلت غرقانة بأفكارها الي ماتخلص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Myo_oMy
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.


انثى
عدد الرسائل : 1360
العمر : 25
العمل/الترفيه : punking
المزاج : coOoL
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الثلاثاء يوليو 08, 2008 8:07 am

Sad .. حراام مساكيين ..


يلااا سيس ننتظر البقيه ..



يعطيييج الف عاافيه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنــ أهلاوية ــا
baby punk
baby punk


انثى
عدد الرسائل : 52
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة لايعة جبدها
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الأربعاء يوليو 09, 2008 3:17 pm

- بيت ام سلمان – بعد يومين
ام سلمان شايلة البيت واحطته وتجهز عشان جية شوق .. ومشغلة البنات وياها وعلي بعد لانه قرر يتقبل الواقع فقعد يجهز شقته الي في الطابق الثاني .. ( شوق سكنت بشقة برحها لما تزوجت سلمان لان علي كان موجود في البيت .. بس الحين غير لان مافي غير علي وعمها)
وفي نص المعمعة سمعوا صوت الجرس وعلي اكيد هو الي راح يفتح الباب ... ومن كان؟؟؟
كانت أمل .. وطبعا بتتساءلون اشجاب امل لبيت علي.. الله يسلمكم امل تصير بت عم علي.. المهم علي لما شافها كان وده يصرخ من الفرح او يطير مثل العصافير .. نسى زواجه ونسى شوق بس امل كانت مالية عليه دنيته .. حاولت امل انها ماتحط عينها بعينه لكن ماقدرت ..غصب عنها رفعت راسها وشافته..(( آآخ .. وحشتني حبيبي .. وحشتني عينك ونظراتك .. كلك على بعضك واحشني)) كان ودها تقول هالكلم له لكنه دار في بالها وبس
امل:: يعني ماراح تقول لي تفضلي؟؟
ابتسم علي:: مايبيلج عزيمة هذا بيتج تفضلي
دخلت امل البيت وهي ماتدري.. تكون معصبة على سالفة زواجه .. تفرح بشوفته.. تحزن على حاله لانه مبين عليه التعب او انها تعذره لانه مجبر انه يتزوج شوق .. المهم دخلوا الصالة وقعدوا لكن ولا واحد منهم تكلم الا لما جت امه
ام سلمان :: امل .. من متى انتي هني؟؟
امل قامت عشان تسلم على مرت عمها :: هلا مرت عمي .. شخبارج؟
ام سلمان :: بخير الله يسلمج ... وانتي شخبارج؟
امل :: الحمد لله زينة
ام سلمان :: ماباركتي لعلي؟ باجر بيتزوج شوق وبيجيبها البيت .. مافي حفلة ولاشي بس بنروح بيتهم وبنجيب الشيخ وبيوقعون العقد وخلاص ...
ماقدرت امل تنطق بحرف زيادة .. حست نفسها مخنوقة (( يا الله بهالسرعة يموت حلمنا يا علي .. بهالسرعة؟؟ ))
ام سلمان :: ليش واقفة قعدي استريحي
امل :: مااقدر لازم امشي الحين يلا مع السلامة .. وسلمي على عمي ( لفت لعلي ) ومبروووك يا ولد عمي
ومشت ودموعها تسيل على خدها بحرارة .. وعلي كان الود وده يلحقها ويقول لها انه يبيها هي وبس ومايبي غيرها .. لكن الي شل حركته .. منظهرها وهي تسمع الخبر .. دموعها الي ملت عينها .. صوتها المبحوح المكسور وهي تقول له مبروووك يا ولد عمي.. كان وده يقتل امه ويشرحها على الي صار لانها تعمدت تقول هالشي لامل

- الإعدام
وقفت شوق تودع امها وابوها من بعد ماوقعوا العقد وخلصوا .. والله لايراويكم التواقيع .. تضحك لان كل واحد منهم وقع وايده ترجف
شوق:: يمة .. بتوحشيني
ضمتها امها لصدرها وعطتها مليون وصية
شوق:: يبة وانت بعد بتوحشني يالغالي
حضنها ابوها لاول مرة .. وكأنه تندم على القرار الي اتخذه بحق بنته.. وآخر شي راحت تودع جاسم اخوها
شوق:: جاسم مع السلامة
مسكها اخوها وباس جبينها .. حضنها وودعها
جاسم :: يلا لاتتأخرين على زوجج .. خذي مريم وروحي
خذت شوق بنتها وركبت السيارة وقلبها يدق بسرعة .. صارت مرت علي.. وهذا الشي الي ماتبيه .. ولاعمرها فكرت فيه ..وعلي سبح من كثر ما عرق.. وطول الطريق وعلي يسمع اغاني وطبعا حزينة .. ودموع كل واحد منهم جاهزة عشان تنزل .. شوق كانت تتأمل بنتها الي يقولون انها تشبه علي يوم كان صغير .. لما وصلها مسج .. فتحته وكان من محمد
(( لا تظنين بزواجج راح تنسيني حبج .. راح انتظرج للأبد ومابقول لج مبروووك))
المسج زاد من جراح شوق الي بقلبها .. خلاها تبي تصرخ بعلي وتقول له رجعني البت ما ابيك .. لكنها اصطلبت ومسحت المسج.. ولما وصلوا لعند الاشارة وصل مسج لعلي
(( محتارة اقول لك مبروك او عظم الله اجرك.. لان هذا اليوم يوم مماتي ))
وطبعا كان من امل .. وعلي تم يقراه مليون مرة ومانتبه الا والاشارة خضرا والسيارات ماشية.. فكمل سواقة عقب مامسح المسج .. المهم لما وصلوا نزلوا وعلى طول راحوا الشقة لان الكل نايمين .. المهم دخلوا غرفتهم وعلي راح الحمام وبقت شوق متوهقة ماتدري وش تسوي .. وفي الأخير فصخت عباتها وشالها وطلعت لها بيجاما ووقفت تنتظر علي يطلع من الحمام .. ولما طلع لقاها واقفة تنتظر .. نزلراسه ومشى << ماكأنها زوجته .. للحين ماتعود
دخلت شوق الحمام وطولت شوي ويوم طلعت لقته قاعد على السرير ومريم بحضنه.. خذت نفس وراحت قعدت في الصوب الثاني من السرير ..
علي كان يبي يتكلم لكن حس لسانه ثقيل وماقدر يتكلم
شوق:: تراني مثلك ماكنت ابي هالزواج
لحظتها علي انصدم.. صح هو الثاني مايبيها .. لكن قوية تقول له في الوجه انها ماتبيه ..
علي :: خذي بنتج .. تعبان وابي انام
خذت شوق بنتها وخلتها في سريرها الخاص يمها طبعا .. وعلي تمدد وتغطى وهو مايدري شلون بيعيش وياها .. وبينام وياها في الغرفة نفسها وهم كل واحد بعيد عن الثاني بكل شي ..

فتح علي عينه ولف للجهة الثانية وانصدم في البداية بشوق الي كانت نايمة ومقابلته.. تم يطالعها ويتأملها .. شوق حلوة بكل ماتحمل هالكلمة من معنى .. وتجذب الواحد بسرعة .. بشرتها بيضا وشعرها اسود وطويل .. وعينها بنية واشافيها ممتلية .. لكنها ماجذبته مع ان امل عكسها .. سمرة وشعرها بني وقصير وعينها عسلية ....( امل مب نتحجبة ) .. امل الوحيدة هي الي مالية دنيته.. ومافكر في وحدة ثانية غيرها ومايبي يكون لوحدة غيرها ..
قام من السرير ودخل الحمام .. غسل وجهه وماسمع الا صياح مريم.. طلع لقاها تصيح وشوق نايمة .. راح شال البنت وحاول يسكتها بكل الطرق لكن مافي فايدة .. فراح وقعد على السرير يم شوق
علي :: شوق.. شوووق .. شووووق
لكنها ماقعدت بعد (( حشى لهالدرجة نومها ثقيل؟؟ كل هالصياح وماقعدت)) فماكان منه الا ويمد ايده .. وماحطها على جتفها الا وشوق تقعد بسرعة
علي (( الحين كل هالصياح ماقعدها ولمسة ايدي قعدتها ..!! ))
علي:: بنتج تصيح ومب راضية تسكت اخذيها
خذتها شوق وتمت تطالع علي فترة لحد مافهم انها تبي ترضعها فطلع برا وقعد في الصالة يطالع تلفزيون من الصبح .. وبعد مانامت مريم طلعت شوق من الغرفة وراحت المطبخ تسوي لها شي تاكله وعلي قاعد ولاتحرك وهو منقهر من حركتها البارحة وكلامها .. المهم شوق مطنشة السالفة قعدت تاكل في المطبخ .... وشوي ويجي علي .. فتح الثلاجة وقعد يدعس فيها ( ثلاجتهم مليانة اكل ... امه حاطه لهم كل شي ) وفي النهاية لقى شي ياكله ورجع الصالة يطالع تلفزيون ..
وشوق خاطرها تدوس في جبده ... لانه مطنش وجودها ( غريبين والله.. كل واحد مطنش الثاني ويبون الثاني يعطيهم وجه ...) لما خلصت شوق رجعت الغرفة وطلعت لها دفتر رسم واقلامها وقعدت ترسم .. وشوي ويدخل علي ..<< الظاهر ناوي على هوشة
علي :: مابتنزلين تحت؟
شوق رفعت راسها له :: مالي خلق
علي :: انا ماشي
شوق:: مع السلامة
كان علي وده ياخذها ويشطف فيها ... اشكره طردة يعني.. طنش السالفة وراح بدل ونزل .. وهي من طلع خذت راحتها .. اشكثر وجوده يضايقها و الشعور متبادل بينهم .

- مر إسبوع
طبعا علي وشوق ماتغير الحال بينهم.. ينامون ويقعدون وياكلون ولا كانهم واحد ومرته .. اصلا مايكلمون بعض الا للضرورة .. يعني سؤال وجواب بس خخخخخ..

قعدت شوق ويا ليلى وسمر وسوسن يطالعون فلم رعب .. مطفين الليتات .. والساعة كانت 2 في الليل .. وحدهم مندمجين وطبعا المكان معفوس كله بيبسي واكل .. وكلهم قاعدين يم بعض من الخوف .. وفجأة يسمعون صوت الباب ينفتح وكل وحدة تصرخ من صوب وتنط من مكانها وتحضن الثانية.. وطلع الي جاي هو علي ومن شافهم على هالحال فطس من الضحك وهم منقهريييييييين حدهم
سوسن:: انت ليييييش تدخل جذي ؟؟ خوفتنا
ليلى:: وثانيا وش الي مرجعك هالحزة
شوق من الخرعة تكلمت :: خوفتنااااا شوي ويوقف قلبيط
سمر :: لا وتضحك ويا شكلك
علي وهو للحين يضحك :: مو ذنبي انكم مسوين روحكم شجاعات وتطالعون فلم رعب
سوسن قعدت:: اي صح ... اسكت طافنا نص الفلم على حسابك
قعدوا البنات يطالعون الفلم .. وقعد علي وياهم وماكان في مكان الا يم شوق.. لفت له شوق وطالعته بنظرة وبعدها لفت نطالع الفلم وكانت ماسكة شبس على فلفل وتاكل .. عاد علي صار خاطره فيه لانه يحب الحار ...
علي :: ممكن؟؟؟
لفت له شوق :: شنو؟
علي أشر على الشبس
شوق وهي تمده له :: اي
اخذله وقعد يطالع وياهم ... اما سوسن فكانت منقهرة منهم ... يعاملون بعض كانهم اعداء .. اشكرا مايطيقون بعض يعني ماتقولون يتظاهرون بالانسجام قدام امه وابوه وخواته ... عادي عندهم عداوة حتى قدامهم .. المهم خلص الفلم وقاموا البنات عشان ينامون .. وشوق شالت مريم وقامت فوق وعلي ركب وراها .. المهم لماجو بينامون مريم اشتغلت في الصياح وماسكتت.. وعلي متنرفز حده من صياحها وشوق سوت كل شي عشان تسكتها لكنها ماسكتت
علي :: افففففففففف الواحد ماينام يعني؟؟؟؟
عصبت شوق:: يعني اني الي مصيحها؟ شسوي فيها اذا هي مب راضية تسكت
علي:: مالي دخل شوفي لج حل وياها .. مب قادر اتحمل
صرخت فيه شوق :: دامك ماتقدر تتحمل بنتي ليش تزوجتني ؟ عشان تصرخ فيني ؟؟؟
شالت شوق بنتها وطلعت للصالة تصيح .. واغريب انها لما صاحت مريم سكتت وظل بس صوتها هي تصيح ... وعلي تندم انه صرخ في شوق .. مب ذنبها ان كانت مريم تصيح .. جا يبي يطلع لها لكنه طنش السالفة ونام ...
قعد علي ولف لجهة شوق لكنه مالقاه فقام على طول وغسل وجهه وطلع برا الغرفة .. لقاها متمددة على الارض في الصالة ويمها مريم ونايمين .. كسرت خاطره وتندم على الي سواه البارحة فقام وغطاها وشال مريم ودخلها الغرفة وتوه بيخليها في سريرها قعدت وصاحت ..
علي (( اروح اقعدها او لا؟؟ لا لا مسكينة الظاهر نامت نتأخرة وشكلها تعبانة .. )) فاستحى على وجهه وقام وسوا روحه البطل بيسكت مريم
علي :: بس بس بس.. عمري مريومة سكتي.. انا عمو علي .. بس بس بس
لكنها ماسكتت فجا في باله انها مسوية شي في الحفاظة خخخخخخ .. فتهور وصار جريء وشم حفاظته وزين مااغمى عليه .. الريحة افف بلاوي ..خخخخ
علي :: يلا شنسوي بعد ... اليوم عمج الي بيبدل لج حفاظتج خخخخ
قام وطلع لها حفاظة جديدة وخلاها على الارض .. وجهز فراشها .. وطلع فوطتها وخلاها على جتفه وشال مريم وهو خايف يطيحها ودخل بها الحمام ( الي سمع يقول عنده عملية الحين) المهم فصخها الحفاظة الوصخة وغسل لها وطلعها..و طبعا هو راقب شوق وامه كذا مرة وهم يغيرون لمريم فعرف وش يسوي لكن المشكلة في التطبيق خخخخ .. المهم حط لها كريم عن الحساسية وآخر سي واهم شي .. تلبـــيس الحفــــاظة
علي :: بسم الله الرحمن الرحيم .. توكلنا على الله<< زين ماتشهد بعد خخخخ
المهم غير الحفاظة بنجاح وقمطها بعد خخخ .. لحظتها سكتت مريم
علي :: ارتحتين الحين ها .. يالنتفة معورة راسي من ساعة للحين
لكن الدنيا كله ضده .. ماتهنى بلهدوء الا ثواني لان مريم ردت صاحت
علي:: يه اشفيج.. حفاظة وبدلناها لج .. اشفيج بعد؟؟ اممم وش الي يبونه الجهال؟؟ اييي صح حليب .. دقيقة قعدي مكانج بروح اسوي لج حليب وبرجع
استخف الصبي قام يكلم الجاهلة .. المهم قام يسوي لها حليبة واختبارها بعد خخخخخ وراح وشربها مريم الي شربتها كلها وهو متشقق على روحه صاير ابو مثالي يازعم .. اصلا ماعليكم منه كل هذا عشان يكفر عن خطأه بحق شوق البارحة ..

- بيت محمد
كان محمد قاعد في غرفته يفكر في شوق ودخلت عليه مرته اماني
اماني :: محمد اشفيك كله سرحان وساكت ؟؟
محمد :: مافيني شي
اماني :: محمد ابي ازور صديقتي
محمد :: روحي محد مانعج
جز في خاطرها رده عليها .. ليش يعاملها جذي؟؟ راحت غيرت ثيابها وطلعت ولاقتها امه
ام محمد:: اشفيج يابنتي؟ شكلج تعبانة
اماني :: مافيني شي روحي اسالي ولدج ..
طلعت اماني من البيت وهي ضايقة حدها .. وراحت بيت صديقتها والي هي سمر ( شوفوا الصدف شلون ) المهم علي فتح لها الباب
اماني :: السلام عليكم
علي وهو منزل راسه :: وعليكم السلام
اماني :: لوسمحت اخوي سمر موجودة؟؟؟
علي :: اي تفضلي
دخلها علي للصالة وكانوا البنات كلهم قاعدين يلعبون اونو ( لعبة خوات علي المفضلة وطبعا عدوا شوق وصارت كله تلعبها وياهم )
سمر من شافت اماني راحت بسرعة لها وسلمت عليها وحضنتها
سمر :: اشفيج اماني شكلج مب عاجبني
اماني :: آه شقول لج ..
سمر :: تعالي قعدي اول
قعدت اماني وقعدوا البنات وياها يسولفون وطبعا هي تعرف خوات علي بس شوق تعرفها لأول مرة والعجيب انهم انسجموا ويا بعض وصاروا ربع من اول مرة ..
سمر :: انزين ماقلتي لي اشفيج؟؟؟
اماني :: زوجي متعبني .. صاير كله سرحان ومايعطيني وجه .. تعامله واااجد تغير .. هو اساسا ماكان يعاملني بحب .. عادي كان... بس الحين تغير صاير كله مطنش...
سمر :: يمكن صايرة له مشكلة او شي ؟
اماني :: ماادري احس ان في وحدة بحياته غيري..
سوسن :: قوية ... وانتي اشدراج؟؟
اماني :: قلبي حاس يا سوسن .. ولازم اعرف هذي من الي يفكر فيها ..
شوق تنهدت :: الله يساعدج .. والله الرجال بلوة
قالتها وعلي توه بيطوف ... سمعها عاد حامت في جبده الا يتعلف شوي فيها
علي وهو واقف بحيث يشوفونه بس منزل راسه
علي :: شوق ممكن دقيقة
شوق (( اففففففففف حزته هذا بعد اشيبي ؟؟ )):: ان شا الله
عطت سوسن بنتها وقامت تشوف علي اشيبي
شوق وهي متضايقة :: نعم ؟؟؟
علي :: حشى حشى .. انزين تعالي اكوي لي ثوبي بطلع
شوق :: لا والله والخدامة شنو شغلتها هني؟
علي :: مااحب الخدامة تلمس اغراضي
شوق :: اففففف
وركبت فوق وهي مشتطة حدها ... راحت وكوت له الثوب وتوها بتطلع الا رد وقفها
شوق :: اشتبي بعد؟؟؟
علي :: جوعان ابي شي آكله
شوق :: عنك الثلاجة افتحها وكل لين تفطس من الاكل
ومشت عنه وهو مستانس لانه عصبها خخخخخ... رجعت شوق تتحرطم وموصلة حدها من علي الي قاعد ينرفزها بالغصب هالايام ...
ليلى :: اشفيج؟؟؟
شوق :: ولا شي بس .. ولاشي ..
قعدت شوق وخذت مريم من عند سوسن
اماني :: شخبار الصغيرة ؟ عسى مو مأذيتج؟
شوق :: من مريوم؟ لا لا اصلا مأدبة وماتصيح واجد الا عند الضرورة خخخخ
اماني :: اني ودي اجيب ولد بس محمد مب راضي ... يقول تو الناس مع ان احنا صار لنا سنتين من تزوجنا..
شوق :: هذا زوجج مشكوك في امره.. لازم تعرفين وش وراه ..لاتخلينه على هواه جذي
اماني :: افا عليج .. بشتغل جاسوسة وبراقبه ... خخخخخ
شوق :: يبي لج بصراحة
اماني :: وانتي شخبار علي وياج؟
شوق تلخبطت :: من علي ؟ لا لا اوكي
سمر (( علينا هالاوكي .. انتون الاثنين يبيلكم تسطر.. كأنكم في حرب مب زواج ))

وفي الوقت نفسه امل كانت في غرفتها تفكر .. الحين علي صار له اسبوع من تزوج .. تفكر شلون حياته الحين مع شوق؟؟؟
مرتاح مع شوق ونساها ونسى حبها؟؟
دمعت عينها وجا فيصل على بالها ..(( معقولة فيصل يبيني ؟ اممم فيصل ولد خالتي ومافيه اي شي يخليني ارفضه بالعكس.. هو يبيني وطيب وحنون وخلوق.. لكن قلبي للحين متعلق في علي .. مب قادر ينساه .. ))
دخلت اختها الغرفة وشافت امل سرحانة
هبة :: هييييي يالسرحانة .. اشفيج
امل :: مافيني شي..
هبة :: اكيد تفكر حبيب القلب علي
امل طالعت اختها وكأنها تلومها ليش انها قالت اسمه .. تمددت هبة على السرير يم اختها وهي تفكر بعد
امل ضحكت :: وانتي يالعاشقة الولهانة مابتقولي لي من الحبيب السري؟؟؟
هبة :: خله يدري اني احبه اول .. بس يلا قلبي حاس انه بيكون لي
امل :: غبية.. انزين قولي لي من روميو زمانه هذا
هبة قعدت عدل :: سر خخخخخ
رمت امل المخدة على اختها :: يالتافهة مردج بتقولي لي ..
هبة :: اي بقول لج بس مب الحين
( هبة وامل توأم بس مايتشابهون ابد .. 19 سنة بعد )
امل :: انزين يالحلوة قومي ننزل تحت لا امج تبدي شغل الاستجواب
هبة نطت من السري :: اي يابوج قومي ... امج تحب تسوي تحقيق للواحد
نزلوا ثنتينهم وهم يضحكون وضحكهم مالي البيت كله .. نزلوا وامهم كانت قاعدة في الصالة ويا اختهم الكبيرة هدى ....
هدى :: اشفيكم تضحكون؟؟؟
امل :: الواحد حرام يضحك يعني؟؟؟
ام هدى :: عن طوالة اللسان .. وروحوا لبسوا عشان بنروح بيت عمكم.. من عرس علي مارحنا لهم
تغيرت الوان امل وهبة تطالعها .. (( ياربيي ماصدقت على الله ضحكت ... تقوم امي تجيب طاريه ولا وتبينا نروح بيتهم ... سترك يارب ))
هبة :: لازم نروح كلنا؟؟؟
ام هدى :: اي لازم ..ليش ماتبين تروحين ؟؟؟
هبة :: ولاشي مجرد سؤاااااااال ..
امل بقلة حيلة :: ان شا الله يمة .. رايحين ..
همست لها هبة :: بس..
قاطعتها امل :: هبة قلت لج خلاص.. يلا تعالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
p!nk splash
.»Ψ S . p . r Ψ«.
.»Ψ  S . p . r  Ψ«.


انثى
عدد الرسائل : 1395
العمر : 24
العمل/الترفيه : rocking
المزاج : very coOol
تاريخ التسجيل : 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الخميس يوليو 10, 2008 9:40 am

آنا وصلت لنص القصة

إلي إنتي طرشتيها حقي

تبين الصراحة

ىنا تميت أصيح طول ما أني أقرأ

بصراحة القصة أكثر من رائعة

آنا للحين ما خلصت منها بس اكيد لما اخلصها برد عليج

انا هذه اللي اسمعا امل ما اشتهيها

خخخخخخخخخ

و ام سلمان خاطرها احطها في مفرمة لحم و افرمها تفريم بعد ما شرحها

و شوق بصراحة كاسرة خاطري

تخيلوا هبة تطلع تحب فيصل Neutral

مشكلة ها

>>> شكلي عشت القصة خ خ خ

_________________


جديد و حصرياً على منتدى

trouble maker

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ كـ ـ ـ ـرسي الإعتـ ـ ـراف ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

على هذا الرابط

http://gfghd.yoo7.com/montada-f1/topic-t684.htm

لك من لديه فضول

و يريد الكشف عن أسرار باقي الأعضاء

سارع و إحجز لك مقعد .. عالمنتدى العام



لا يفوتك شي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gfghd.yoo7.com
p!nk splash
.»Ψ S . p . r Ψ«.
.»Ψ  S . p . r  Ψ«.


انثى
عدد الرسائل : 1395
العمر : 24
العمل/الترفيه : rocking
المزاج : very coOol
تاريخ التسجيل : 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الخميس يوليو 10, 2008 9:41 am

اذا علي ما انحلت مشكلته مع شوق بنتحر

_________________


جديد و حصرياً على منتدى

trouble maker

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ كـ ـ ـ ـرسي الإعتـ ـ ـراف ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

على هذا الرابط

http://gfghd.yoo7.com/montada-f1/topic-t684.htm

لك من لديه فضول

و يريد الكشف عن أسرار باقي الأعضاء

سارع و إحجز لك مقعد .. عالمنتدى العام



لا يفوتك شي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gfghd.yoo7.com
أنــ أهلاوية ــا
baby punk
baby punk


انثى
عدد الرسائل : 52
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة لايعة جبدها
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الخميس يوليو 10, 2008 9:54 pm

هههههههههههههههههههههههه
مشكورييييييييين على المتابعة وان شاء الله تعجبكم هالتكملة


*****************
بيت ام سلمان
كانوا كل العائلة قاعدة ويا بعض واشوي الا ام سلمان جاية ..
ام سلمان :: بو سلمان .. اختك بتجي عقب شوي
حزتها علي شوي ويغمى عليه ... امل بتجي يعني؟؟؟ ... وخواته كلهم لفوا يطالعونه ويدعون ان مايصير شي هاليوم ويمر على خير .. وشوق من شافت الكل سكت استغربت..
بعد ساعتين وصلت ام هدى وبناتها .. وعلي دقات قلبه تتسارع وامل مثل الشي .. واول مادخلوا وتلاقت عينها بعينه ... مشاعر رجعت لقلب كل واحد منهم ...
ام هدى راحت وسلمت على علي وشوق وشالت مريم في حضنها .. وطبعا امل وهبة اضطروا يسلمون على شوق غصبا عنهم
المهم قعدوا وطالت القعدة.... لين ما امل راحت المطبخ تشرب ماي ولحقها علي بدون محد يحس .. لكن شوق انتبهت بس طنشت
دخل علي المطبخ ولما شافته امل تلخبطت وهو توهق .. وده يقول لها كلام واجد لكن صوته خانه وماقدر يتكلم لها
امل:: ليش ساكت؟
علي :: اشتبيني اقول؟؟
امل :: اي شي يا علي اي شي
حزتها شوق قامت ورحت للمطبخ عشان تجيب مرضعة لمريم .. لكنها سمعت صوتهم ووقفت برا
علي :: سامحيني يا امل
امل وصوتها يتغير :: علي ليش تزوجتها؟
علي :: كنت مجبور اتزوجها ..
امل :: واني؟؟
علي :: انتي كل حياتي.. انتي حبيبتي وروحي وقلبي..زمستحيل انسى حبج
انصدمت شوق من كلامهم .. يعني علي يحب امل وامل تحبه .. قررت انها تدخل المطبخ ومن دخلت تغيرت وجوههم .. علي وامل .. لكن شوق طنشت وجودهم وقعدت تسوي حليب لمريم .. وهم لاجعوا للصالة ..

بعد مامشت ام هدى وبناتها ..شوق راحت الشقة على طول وخلت مريم في سريرها ودخلت تسبح وطول ماهي في الحمام تفكر في الي سمعته من علي وامل ... وتفكر في وضعها هي وعلي.. للحين محد منهم معتبر الثاني شريك حياته .. عايشين مثل الاغراب تحت سقف واحد...ولا قادرين يتقبلون شي من بعض او على الاقل يتقبلون بعض شوي .. المهم خلصت شوق وطلعت .. وكان علي واقف ينترها ومعصب حده
شوق :: اشفيك تطالعني جذي؟؟
وبدون اي مقدمات علي عطاها طراق خلاها تطيح على الارض وشوق ظلت مكانه للحظة .. مب قادرة تستوعب الي صار.. علي ضربها وليش؟؟؟
شوق وبدت تعصب :: انت اشفييييييييك؟؟؟
علي وهو ماسك تلفونها :: انتي قولي لي اشفيييييج؟؟ صح محنا عايشين مثل خلق الله لكن تظلين زوجتي فاحترمي هالزواج
شوق وهي مب مستوعبة شنو يقول :: شنو تقصد؟
رمى عليها التلفون .. خذته وكان مسج مفتوح وكان من محمد وطبعا رقمه مب مسيف .. المهم كان المسج
(( وحشتيني يالغالية .. معقولة ما لان قلبج؟؟ بسج تغلي ودلع وكلميني... لو نسيتي حبيبج؟.......محمد ))
تمت شوق مصدووووووومة ... الحين عرفت ليش علي معصب .. رفعت راسها له
علي :: ولج عين بعد ترفعين راسج ؟
شوق :: خلني اوضح لك
صرخ فيها :: جااااااااااب ... شنو توضحين لي؟؟؟ في شي غير هذا ما اعرفه؟؟؟؟؟؟؟؟
شوق5 ماتحب احد يصرخ فيها بهالشكل خصوصا لما يكون ظالمنها.. قامت ووقفت قباله وصرخت فيه هي بعد
شوق :: انت آخر من يتكلم.. مااشوفك احترمت هالزواااااااج اليوم
سكت علي وتم يطالعها
شوق :: اشوفك سكتت؟!!! ايييي لانك تدري انك غلطان ... وانا متأكدة ان في تلفونك مليووووووووون مسج مب مسج واحد...
علي :: سكتي
شوق وهي منفعلة :: لا مابسكت .. لايكون تظن انك ماخذني عشان تصرخ فيني او تعطيني طراقات ... لااااااااا .. انت غلطان .. تخسي تمد يدك عليي
علي عصب .. قالت له تخسي .. مسكها من ذراعها :: شنو؟
شوق خافت لكنها ظلت مصرة على عنادها
علي رماها بكل قوته على الارض وطلع عنها ...

- يوم ثاني الصبح
رجع علي البيت لانه من طلع مارجع ..المهم ركب فوق ولما وصل لنص الدرج سمع صوت مريم تصرخ وصياحها مزلزل المكان (( اكيييد بنت اللذين نايمة ومب مفتكرة في بنتها )) راح يركض لغرفتهم واول مادخل راح لمريم على طول وشالها وكانت هلكانة من الصياح ..
علي :: اشفيج؟؟ ليش تصرخين جذي؟
ولما لف عشان بيطلع من الغرفة انصدم .... كانت شوق ممددة على الارض .. مكان الي تهاوشوا فيه .. يعني شوق لما رماها ماقامت ... ظل فترة واقف مكانه مب عارف شيسوي .. وظل يدعي ربه انها بخير وماصار فيها شي .. ولما تشجع خلى مريم في سريرها وراح لشوق .. مد يده لها عشان يوعيها بس ماقعدت .. شالها ومددها على السري
علي :: ياربي شسوي الحين؟؟؟لايكون ماتت ( شهق ) لا لا
حط ايده على رقبتها يتحسس نبضها .. وكان في نبض
علي :: الحمد لله
قام علي وراح الحمام وجاب له ماي ورشه على وجه شوق الي فتحت عينها .. وماكانت تقدر تشوف بوضوح فمدت ايدها تتحسس وجه علي .. علي مسك ايدها
علي :: هذا انا ... علي
شوق من عرفت انه علي سحبت ايدها وجت بتقوم لكنه منعها
علي :: لا لا تقومين.. ارتاحي .... انا ..آسف
شوق سكتت فترة وبعدها تكلمت :: محمد هذا كان حبيبي قبل مااتزوج اخوك .. كنت احبه وهو يحبني وصار بينا سوء تفاهم وهو راح وتزوج .. فاني تزوجت اخوك عناد لمحمد .. عشان جذي ماكنت ابي مريم لاني ماحبيت اخوك وماكنت ابيه .. بعد وفاة سلمان رجعت علاقتي بمحمد خصوصا لما عرفت بسالفة زواجي منك .. بس بعد فترة اكتشفت غلطتي وتركته وطلبت منه انه مايتصل فيني مرة ثانية .. وآخر مسج وصلني هو ليلة الي تزوجنا فيها..
علي تندم انه ماسمعها قبل مايتسرع ويضربها ... وفي هاللحظة قرر انه يغير من تعامله وياها.. يعني يوقفون هالحرب الي بينهم وبيعاملون بعض على الاقل مثل الاخوان
علي :: انزين تبين شي تاكلينه؟
لفت له شوق مستغربة :: مادري
علي :: دقيقة وراجع لج
طلع علي من الغرفة وبقت شوق تفكر.. وهي بعد بينها وبين نفسها قررت انها تتعامل معاه اوكي .. يعني لمتى بيظلون يتهاوشون؟؟؟

- مروا 5 أشهر
علاقة شوق بعلي تحسنت بس للحين مااعترفوا ببعض كأزواج .. يعني يعاملون بعض اوكي .. يسولفون بس مب دايما .. ونادرا مايطلعون مع بعض.. يعني كأنهم اخوان
أماني قلبها زاد شكه في محمد .. لأنه زاد في شروده وتفكيره وتطنيشه لها .. وهي مصممة تعرف الي يفكر فيها وفي الوقت ذاته صارت قريبة من شوق عدل ..
فيصل مافقد الأمل .. وللحين ينتظر أمل توافق عليه أو ترد له خبر ..
هبة زاد حبها للإنسان الي تحبه والي هو مجهول بالنسبة لأختها أمل
نور ابتعدت في الفترة الأخيرةعن شوق ولسبب مجهول وكل ما تحاول شوق تلاقيها تختفي


- بيت أم سلمان
البنات وكالعادة يلعبون أونو بس بدون سمر.. يعني بس شوق وسوسن وليلى .. والخسرانة كانت شوق خخخخخخ
شوق:: حرام عليكم خلوني افوز مرة
ليلى :: هههههههههه اسمع .. شنو نخليج تفوزين ,, في أحلامج
سوسن :: أصلا احنا محترفات وانتين توج مبتدئة
شوق :: أصلا انتون غشاشين واني حاسة
ويدخل علي الصالة .. وكانوا البنات قاعدين على الأرض << موتهم قعدة الأرض
وشوق قاعدة ولابسة برمودا وفانيلة ربع كم ورافعة شعرها ومريم نايمة بحضنها ( ماخذة راحتها لان بو سلمان مسافر )
علي :: اشدراج انهم يغشون... طلعتين ساحرة ... يعني واخيرا احد اكتشفكم
ليلى :: هييييييييي انت لاتهر من عندك انت ومرتك ..
سوسن :: قولوا محترين انكم ماتعرفون تلعبون
علي:: انتون ويا وجهكم منو بيغلبكم دام مقابلين هاللعبة ليل ونهار لوعتوا جبدنا بها
سوسن :: قول محتر ... لان في أحلامك تغلبنا انت وشوق
علي حب انه يتحداهم :: تقبلون تحدي؟
ليلى :: اي اكييد
سوسن:: قوول يلا شنو هالتحدي
علي :: بنلعب فريقين .. انا وشوق وانتوا مع بعض والفريق الخاسر يطلع الغالب على حسابه مكان الي يبي وياخذ الي يبيه
ليلى وسوسن :: موافقييييييين
علي وهو يبتسم :: اشوفكم واثقين
ليلى :: تعال العب وبنشوف
علي راح وقعد يم شوق وقبال خواته :: يلا ليلى اخلطي
خلطت ليلى البطاقات وبدوا اللعب .. وشوق وعلي متحمسين خخخخخ
علي يهمس لها :: حطي هذي وبعدها ذيك اوكي؟
شوق :: اي اوكي
وطول اللعبة علي يعلم شوق ولين ماغلبوا البنات
علي :: هههههههههههههههههههههههههههه يلا طلعونا الليلة على حسابكم
شوق :: تعال وين بنروح؟؟
علي :: ماادري والله .. انتين اختاري
شوق :: لا انت اختار
علي :: اوكي انا بختار
سوسن كانت تراقبهم ومستانسة حدها لانهم يعاملون بعض اوكي ويبين عليهم هالشي

ومرت 3 أيام ..
علي كان توه قاعد ولقى شوق قاعدة ترسم وهي قاعدة على السرير يمه
علي :: هلا شوق
شوق :: هلا علي
علي:: شتسوين ؟ ترسمين؟
شوق :: اي ارسم
رفع راسه وتلاقت عيونهم وهو مايدري ليش لف عنها بسرعة وقام ..
شوق :: اي صح ترا سويت لك ريوق .. ادخل غسل وجهك وتعال المطبخ
علي :: اوكي
دخل علي الحمام وهو متوتر .. ليش صاير هالأيام يتوتر من يطالع في عينها؟ ووجودها معاه يلخبطه وفي الوقت نفسه يضايقه .. وده امل الي تكون معاه بس ..
علي (( افففف مليت ...))
طلع علي منم الحمام وراح المطبخ لشوق ولقاها تنتظره عشان يتريقون
شوق :: تعال اقعد
قعد علي على الطاولة وكان ياكل وهو ساكت
شوق :: تبي ماي؟
علي هز راسه ان اي
صبت له ماي ومدت له القلاص وهو مد يده واخذه بس هي لما سحبت ايدها لمستها واصرت ايده على ايدها .. انتفض علي وطاح القلاص على الأرض وانكسر
شوق :: آسفة
ولما جت بتشيل بقاياه منعها وشالهم بس بدون ماينتبه جرح ايده بقوة وصارت ايده تنزف
شوق من شافت الدم شهقت :: لااااا .. اشوف .. صار لك شي؟؟؟
علي وهو ماسك ايده :: لا لا مافيني شي
شوق وهي خايفة :: دقيقة بجيب لك الاسعافات من تحت
علي :: لا مايحتاج تعالي
لكنها ماسمعت له وراحت تركض لتحت .. اما علي فقعد على الكرسي ينتظرها ترجع .. وصار يفكر انه يتقدم لأمل ويتزوجها .. بس امها مابتوافق دام شوق على ذمته ... أطلقها يعني؟؟؟ جى هالسؤال على باله .. وجانب كبير منه أيد هالخيار لانهم مب عايشين مثل الناس .. ولاصار بينهم شي حتى .. فالطلاق هو الحل الانسب الي بيريح الاثنين
قطع تفكير علي صوت صرخة اخته ليلى وهي تناديه.. لحظتها وقف قلبه من الخوف ونسى ايده وراح يركض لانه ظن ان اخته فيها شي .. لكنه من وصل للدرج انصدم .. شوق كانت مرمية على الارض آخر الدرج وتحت راسها بقعة دم
ليلى كانت تصيح ومن شافته واقف صرخت فيه :: انت شتسوي واقف تعال شوف شوق .. ماتتحرك ياعلي ... ( زاد صياحها ) كانت تركض على الدرج وطاحت .. علي .. شوق بتمووووت ..
- المستشفى
علي واقف ومانطق بحرف من صار الي صار ... وشوق للحين داخل والدكاترة ماطلعوا لهم... وسمر وسوسن كانوا يصيحون وامهم تهاوشهم
ام سلمان:: سكتوا له .. البنت ماماتت عشا تصيحون.. صلوا على النبي ولاتفاولون عليها
وطبعا ليلى بقت في البيت عشان مريم لانها بروحها ..
وشوي ووصلوا امها وابوها وجاسم وهم منهارين حدهم ..
جاسم:: اختي وين؟؟؟
ام سلمان :: داخل والدكاترة ماطلعوا لنا للحين
ام شوق قعدت تصيح وزوجها يهديها .. وجاسم حالته ماكانت تسر .. وعلي كان ساكت وينتظر .. وماطال انتظاره لان الدكتور طلع بعد شوية
ام شوق :: دكتور الله يخليك طمنا
نزل راسه بأسف :: المريضة .. دخلت غيبوبة .. أنا متأسف
خلوني اوصف لكم شعور الي كانوا موجودين ...
امها طبعا من سمعت الخبر طاحت وزوجها تلقفها وجاسم يحاول يوعيها
سوسن صرخت وحضنت سمر وتموا يصيحون وامهم كل ماتحاول تهديهم صاحت وياهم اكثر وانقلب الممر كله صياح.. الي يشوفهم يقول ميت من عندهم احد
علي مايحتاج اقول لكم اشصار فيه ... من سمع الخبر قعد على الارض ودموعه تطيح وحدة ورا الثانية (( شووووق .. شوق راحت بسببي .. كانت تركض على الدرج لانها كانت خايفة عليي ... شوق راحت والسبب انا .. مريم من بيرعاها ؟؟؟ وانا ؟؟؟ شنو سر هالإحساس الي يجيني .. اخاف اكون حبيتها .. لا لا شلون احبها؟ لا مستحيل.. بس شوق راحت خلاص ))
وقف علي والكل يطالعه ومنتظرين ردة فعله .. لكنه لاقال شي ولاسوى شي .. بس مشى لبرا المستشفى وركب سيارته ورجع البيت .. واول مادخل ركضت له اخته وسألته عن شوق لكنه مارد عليها ولا التفت لها ولا كأنها موجودة ... مشى شوي ولف لها
علي :: وين مريم؟؟
ليلى :: في الصالة
راح علي لمريم وشالها .. قربها منه وتم يطالعها فترة طوييييييييلة .. طاحت دموعه بغزارة وشوي شوي صاح وضمها له وهو يصرخ
علي :: مريم سامحينيييييييييي .. سامحيني حرمتج من امج سامحيني
********************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Myo_oMy
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.


انثى
عدد الرسائل : 1360
العمر : 25
العمل/الترفيه : punking
المزاج : coOoL
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الجمعة يوليو 11, 2008 5:54 am

يعطييج العافيه حبووبه ..


لهاا تكمله بعد ؟؟؟

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنــ أهلاوية ــا
baby punk
baby punk


انثى
عدد الرسائل : 52
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة لايعة جبدها
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الجمعة يوليو 11, 2008 5:08 pm

yes

مرت عدة أسابيع وشوق ماوعت ابدا .. وعلي وقته بس بين المستشفى ومريم.. وحس اشكثر كانت شوق مالية حياته.. حس بالفرق وهو ينام على السرير بدون مايحصل له ضربة منها وهي نايمة او شوتة خخخخ .. حس بفرق في طعم الاكل الي ياكله.. لانه تعود على طباخها..ولما يشوف خواته يلعبون اونو يتذكرها ...

كان علي قاعد في غرفته سرحان .. ويمه على السرير مريم نايمة وفجأة لمح دفتر شوق فراح بسرعة وشاله وقعد يتصفحه وآخر صفحة كان مخربش فيها .. كان مرسوم فيها قلب ومكتوب تحته :: شنو سر هالإحساس ياترى
وفي كتابات على كبر الصفحة .... ومنها :: مابي احبه بس ليش افكر فيه؟
:: بعيش وياه طول عمري.. مروا 5 شهور وانا بديت احبه شلون عقب 5 سنين؟
:: بس هو مايبيني ولا يفكر فيني... يبي غيري
:: يمي ومعاي .. لكنه مب معاي .. شسوي؟؟!!!

علي كان يقرا كلماتها ويحس بالذنب .. ليش ماعطاها فرصة وماعطى نفسه بعد؟ ليش دمر حياتهم .. هي تحبه وهذا واضح .. وكانت بتخسر حياتها عشانه .. نزلت دموعه .. يمكن هو ماحبها بس تعود عليها ويحس بالذنب من يشوف مريم ..
رن تلفونه وكانت سمر الي متصلة
علي :: الو
سمر :: هلا.. علي احنا في المستشفى تونا واصلين ومعانا امي وابوي ومحد في البيت بس خلينا لك اكل في الثلاجة اذا تبي اوكي؟
علي :: اوكي باي
سمر :: باي
صكته سمر وهي تفكر في حال اخوها ..
اماني :: والله كاسرة خاطري شوق
سوسن :: لما تحسنت العلاقة بينها وبين علي .. صار الي صار
سمر :: حتى علي حاله مايسر
لما قربوا البنات من القسم الي هي فيه وطبعا مخلينها في غرفة بروحها .. شافوا محمد طالع من غرفتها .. بس البنات شافوه .. حزتها اماني افتر راسها وغطت وجها عشان لايشوفها محمد وبعد مامشى استندت على الجدار
سمر :: شيسوي محمد هني.؟؟؟؟
سوسن :: وليش كان عند شوق؟
ليلى :: بس صخوا امي وابوي وصلوا يلا ندخل

- بيت ام سلمان
بعد ماصك علي التلفون نزل تحت عشان يشوف له شي ياكله وطبعا مريم معها حاملنها .. قعد في المطبخ ياكل شوي ويأكل مريم من اكلها .. لان عمرها الحين 8 شهور تقريبا .. وفجأة سمع صوت وراه
أمل :: علي....
علي من سمع صوتها لف بسرعة ..
علي :: شتسوين هني؟
أمل :: جيت أشوفك .. علي ... صح الظروف فرقتنا لكن الحين لنا فرصة ثانية
علي رفع راسه مستغرب:: شنو تقصدين؟
أمل :: شوق .. يمكن طيحتها لصالحنا .. عشان نرجع لبعض .. ادري انك مستانس .. خلنا نبدى من جديد مع بعض
تم علي يناظرها وملامح شوق ترتسم له كل ثانية ..
علي :: انتي صاحية؟؟ والا استخفيتي ؟؟؟
امل :: علي اشفيك؟؟
علي :: زوجتي بين الحياة والموت بسببي وانتين تبيني ارجع لج؟
امل وصوتها تغير :: علي ليش تكلمني جذي؟؟
علي :: افهمي خلاص ... الي بينا كان شي حلو .. خليه ذكرى وبس .. انا مرتبط مع وحدة وخلاص .. كافي هالشهور الي ضيعتها ع الفاضي .. لكن لو بس ترجع والله ماافرط في ولاثانية .. مكتوب لي اعيش وياها واتزوجها فليش اعذب نفسي واعذبها معاي ؟ امل شوفي حياتج ولاتوقفين عندي .. والله ماتهونين علي تتعذبين .. روحي والله معاج
طلعت امل من البيت ودموعها تسيل بشكل مب طبيعي .. انصدمت بكلام عي وموقفه .. انصدمت انها وقفت حياها عنده وآخر شي حطم احلامها ..
علي من طلعت امل شال مريم وركب شقته بدل ثيابه واخذ مريم وطلع .. ووداها طبعا لبيت صديقه عشان تظل عندهم وهو راح المستشفى عشان يشوف شوق وهو فرحان لانه اتخذ قراره خلاص انه يعيش حياته .. وامل بتظل ذكرى عزيزة عليه دايما بس الحين مافي غير ثنتين بحياته .. الي هم شوق ومريم...
المهم وصل علي للغرفة لكنه انصدم باخته سوسن برا عند الباب واقفة ومغطية وجهها بيدينها وكأنها تصيح .. راح يركض لها
علي :: سوسن ليش تصيحين ؟؟
تغير صوته واحمرت عيونه وصار يرجف .. فكر ان شوق صار فيها شي ..
سوسن رفعت راسها وابتسمت وحضنته بقوة
علي :: سوسن اشفيج؟؟
سوسن :: تحبك
علي:: تتكلمين عن من؟
ابتعدت عنه :: شوق .. قعدت من شوي واول شي قالته ..(( وين علي؟ ماداويت له جرحه ))
علي تم واقف مب مصدق ان شوق قعدت.. شوق خلاص رجعت له .. وبدون تردد فتح الباب وعينه على السرير .. شافها قاعدة وتناظر الباب ومن شافته .. ( لحظة صمت ) تمت ساكتة وهو ساكت .. كل واحد يطالع الثاني .. ابتسمت به وهو راح لها بسرعة وحضنها .. لحظتها الكل طلع وخلاهم بروحهم .. ضمها له اكثر وهو يصيح . وهي تحاول تمسك دموعها وتكون قوية
علي :: سامحيني والله كنت مقصر في حقج .. خلينا نبدي من جديد
شوق :: يعني كان لازم اطيح عشان يتصلح كل شي؟؟
علي :: يمكن ..
ابتعدت عنه شوي ومسكت ايده وطالعتها
شوق :: الجرح اختفى
مد يده ورفع راسه :: لانج طولتي ياعمري ..
شوق طالعته بتردد :: وامل؟
تنهد علي :: يفضل انها تكون مجرد ذكرى .. انا خلاص عندي حياة لازم اعيشها وكافي الي فات منها .. انسي امل وانسي محمد .. انسيهم كلهم .. بس فكري فيني انا
ابتسمت شوق وحطت ايدها في ايده وتمنت يبقى علي وياها طول العمر

- بيت ام هدى
رجعت امل ودموعها نشفت خلاص .. ماكانت تصيح ولاكانت عيونها محمرة .. بس كانت دايخة من الصياح .. واول مادخلت حضنتها امها
ام هدى :: مبروك يالعروس
امل :: نعم؟
ام هدى :ك فيصل ولد خالتج خطبج البارحة بس ماصارت لي فرصة اقول لج.. موافقة؟
تمت امل تطالع امها وبالها راح لكلام فيصل وكلام علي
ابتسمت :: اي موافقة
ام هدى :: من قلب؟
امل :: اكيد يمة من قلب ..
حضنتها امها وباست جبينها .. وبعدين ركبت امل لغرفتها وهناك كانت هبة تنتظرها
هبة :: واخيرا وصلتي ..
امل :: ليش كنتي تنتظريني؟
هبة :: أمس شفته .. ويلييييي عليه يجنن
امل :: الحبيب المصون؟
هزت هبة راسها مبتسمة
و امل قعدت على السرير :: اي صح .. اخذت بنصيحتج ووافقت على اول واحد تقدم لي
هبة :: حلفي
امل :: والله .. البارحة فيصل ولد خالتي تقدم لي
هبة :: لاااا .. ماقصدت انج توافقين عليه وانتي ماتعرفينه
امل :: لا مو على جذي ... اصلا فيصل قال لي انه من زمان يبيني ..
هبة دمعت عيونها وصارت اشافيها ترجف
امل :: حبيبتي هبة اشفيج؟؟؟
حضنتها اختها بحرارة :: بتوحشيني اذا تزوجتي
ضحكت امل :: ظنيته شي اكبر .... وانتي بعد بتوحشيني
هبة :: الا شنو صار على علي؟؟
امل :: انتهى كل شي
هبة :: الله يوفقج ويسعدج وياه..

***********
رجعت شوق البيت واول شي سوته شافت مريم وحضنتها ... وطبعا علي مدلعنها لآخر حد ومايخليها تقوم او تتحرك ... واهم شي انهم صاروا زوجين مثل باقي خلق الله .. وصاروا يطلعون مع بعض بروحهم بدون مريم .. وساعات ياخذونها معاهم والكل فرح عشانهم .

امل بدت تتقبل فيصل وتحاول انها تحبه وتنسى علي .. وطبعا فيصل ماصدق كان بيرمي روحه من الدريشة عشان يصدق انه مو حلم ..

محمد ماتغير حاله بس اماني شاكة ان شوق هي السبب .. بس تبي تتأكد ومب عارفة شلون تكتشف الحقيقة ..

يمكن ماتكلمنا عن نور .. طبعا مثل ماقلت انها اختفت فترة وشوق ماتعرف عنها شي ابدا

جاسم اخو شةوق قرر انه يتزوج وقاعد يدور له بنت اوكي ..

- بيت ام سلمان
نزلت شوق تحت عشان تشوف عمها .. ولقته قاعد في الصالة بروحه وشكله متضايق كلش
شوق وهي تحب راسه :: السلام عليكم
بو سلمان :: وعليكم السلام .. هلا بنتي شخبارج؟
شوق :: اني بخير .. انت اشفيك يا عمي ؟
بوسلمان :: ضايقة فيني الدنيا يابنتي .. احس اني مخنوق
شوق :: اشرايك نطلع ؟
بوسلمان :: وين نروح ؟
شوق :: اي مكان بس انت واني ومريم .. اشرايك؟؟
بوسلمان:: وعلي ؟
شوق :: علي بيتأخر في الشغل ... يلا قوم واني بروح البس
قام عمها عشان خاطرها وقال يمكن تتغير نفسيتي شوي وارتاح ... وشوق راحت لبست وبدلت ثياب مريم وشالتها ونزلت بعد ماطرشت مسج لعلي تقول له انها طالعة مع ابوه .. المهم صاروا يلفون بالشوارع.. راحوا نغدوا مع بعض وشروا العاب لمريم .. وطبعا السوالف ماوقفت ابدا ..ز وآخر شي راحوا عند البحر .. قعدوا يتكلمون ومريم تلعب بالرمل
شوق :: عمي لو شي مضايقنك قول لي .. يمكن اساعدك
تنهد .. وشكله كان متردد يتكلم
شوق :: عمي لاتتردد قول وريح نفسك
بو سلمان :: انتين تدرين باطباع عمتج وتصرفاتها الي تخلي الواحد يضيق خلقه .. كنت محتاج اني ارتاح .. تزوجت عليها ( انصدمت شوق ) .. تزوجت وحدة طيبة وعكس عمتج في كل شي .. انا تزوجت عمتج من 28 سنة وبعد 8 سنين تزوجت احلام .. وعندي منها بنتين وولد .. منى 17 سنة .. حنان 15 سنة .. والصغير حسن 11 سنة .. احلام كانت الانسانة الوحيدة الي تفهمني وتخفف عني .. بس الحين توفت
شوق :: شنو؟؟ متى؟
بوسلمان:: من اسبوع .. وانا ضايع بدونها .. ولازم اكون ويا اولادي بس عمتج ماتخلي لي فرصة ابدا ... شسوي ياشوق؟
شوق وهي متلخبظة :: محد يدري بهالشي صح؟
بوسلمان :: لا .. لاعمتج ولا اولادي .. بس اولاد احلام يعرفون ان لهم اخوان ويعرفون اساميهم واشكالهم من الصور ..
شوق ترددت لكن قالت :: عمي ممكن تاخذني لهم؟
بوسلمان :: اممم .. انزين يلا قومي
شوق راحت شلت مريم وركبت السيارة وهالمرةعمها الي ساق عشان يوديها بيته الثاني .. والمفاجأة ان بيته يصير جيران بيت صديقتها نور
بوسلمان :: وصلنا..
نزلت شوق معاه واول مادخلوا البيت .. سمعوا صوت الصياح .. شوق حست البيت ميت وكئيب والي فيه ميتين ...
بو سلمان:: تفضلي قعدي في الصالة وانا راح اناديهم لج ..
راحت قعدت في الصالة وهي تتأمل البيت ولمحت صورة لوحدة جميلة بشكل موطبيعي .. واستنتجت انها احلام (( ام حسن )) ... وبعد دقايق جا عمها ومعاه بنتين وصبي وكلهم لابسين اسود وعيونهم منفخة ومحمرة من الصياح
بو سلمان :: قعدوا وراح اقول لكم كل شي
منى :: ان شالله ..
راحوا اولاده وقعدوا قبل شوق
بوسلمان :: انتون طبعا تعرفون اخوكم علي .. الله يسلمكم هذي مرته
لحظتها منى رفعت راسها وابتسمت وقامت تسلم على شوق الي قامت لها بعد وحضنتها
منى :: هلا مرت اخوي ... شخبارج؟
شوق :: بخير الله يسلمج .. اكيد انتي منى؟
منى :: اي اني منى وهذي حنان
قامت حنان وحضنتها وسلمت عليها وبعدين شوق راحت لحسن وسلمت عليه وقعدوا مع بعض يسولفون
منى وهي تحمل مريم:: هذي بنت علي؟
شوق :: لا .. اني كنت زوجة سلمان اخوكم بس لماتوفى كنت حاملبمريم وبعد ماولدت تزوجت علي ..
حنان :: اها
شوق :: عمي مب لازم يجون عندنا؟؟؟؟
منى :: بس اخواني مابيقبلون فينا ولا مرت ابوي
شوق :: لاتخافون .. اني بكلم علي عن السالفة وبعدين بكلم البنات واذا وافقوا بنجيبكم البيت وعمتي لازم ترضى بهالشي
منى :: واذا ماوافقوا علي وخواتي؟
شوق :: بيوافقون وبتشوفون ..
ولما جت الساعة 8 .. كان لازم شوق وعمها يرجعون لانهم تأخروا فودعوهم ومشوا .. واول ماوصلوا البيت عطتهم ام سلمان محاضرة طوييييلة ولو ماعلي جا وانقذهم جان قتلتهم
علي :: وينكم تأخرتوا؟
شوق :: فوق بقوللك كل شي تعال ..
ركبوا فوق وبعد مانامت مريم قعدت شوق ويا علي
علي : ها حبيبتي شسالفة؟
شوق :: الله يسلمك .. ابوك متزوج على امك
علي من الصدمة وقف :: شنو ؟؟
شوق :: اقعد واني بقول لك كل شي
قعد علي وشوق شرحت له كل شي وبالتفصيل واقنعته ان ابوه مب غلطان لو دور عن بيت ثاني وهو عمره ماقصر معاهم بشي ...
علي :: يعني
شوق :: بس خواتك واخوك لازم يجون يعيشون هني لان مالهم احد ..
علي :: انا ماعندي مانع بس خواتي ماادري ان كانوا بيوافقون
شوق وهي تبتسم :: بيوافقون دام انك وافقت
علي :: بنشوف
علي كلم خواته في الموضوع .. هم في البداية زعلوا من ابوهم انه خبى هالشي عنهم بس في النهاية وافقوا ..


رجعت امل من السوق بعد ماشرت لها فستان للملجة وحجزت واحد للخطوبة ..
هدى :: آآخ ياظهري .. تعبت من الدوارة
امل وهي تقعد على الكرسي :: واني بعد افف تعبت
ام هدى :: يبيلكم تتعودوا .. ورانا طلعات قد الدنيا
امل:: وين هبة؟ ليش ماجت ويانا؟
هدى :: ماادري والله .. تقول انها مشغولة بالدراسة .. بس حالها هالأيام حالهامب عاجبني كله سرحانة وماتاكل عدل .. وذبلانة
امل :: كله من فراقي ههههههههههه
هدى ضحكت:: الظاهر جذي
امل شالت فستانها وركبت لغرفتها .. بدلت ولبست الفستان .. وكان الفستان ذهبي ..تمت تطالع روحها في المنظرة .. تمنت ان هالملجة تكون ملجتها هي وعلي بس .. الله ماراد هالشي .. وفجأة دخلت هبة الي من شافت امل بالفستان تغيرت ملامحها
امل:: هلا هبة .. شوفي الفستان .. اشرايج فيه؟
هبة ابتسمت من ورا قلبها :: حلو ..تستاهلين
امل :: هبة اشفيج هالايام؟
هبة :: مافيني شي بس احاتي الدراسة .. يلا باي
ولعت من الغرفة وامل محتارة .. اختها متغيرة من لما خطبوها (( لايكون تغار لأني بتزوج وهي بعدها ؟؟ )) فكرت امل في الاسباب لكنها احتارت اكثر ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنــ أهلاوية ــا
baby punk
baby punk


انثى
عدد الرسائل : 52
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة لايعة جبدها
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الجمعة يوليو 11, 2008 5:09 pm

- بيت ام سلمان
جى اليوم الي بيجيبون فيه اولاد احلام .. فالبنات كلهم فعدوا في الصالة ومعاهم علي وامه الي ماتدري بالسالفة بس هم قالوا لها ان في ضيوف بيجون وبيتمون عندنا جم يوم . وعشان جذي جهزوا لهم الغرفة الاحتياطية .. وشوق كانت وياعمها يجيبون اولاده
واول ماانفتح الباب ودخلوا البنات ووياهم حسن وابوهم .. الكل وقف وسلموا عليهم كلهم ..
علي :: يمة نبي نقول لج شي
ام سلمان :: شنو هالشي؟
علي :: هاي .. اخواني من ابوي .. ابوي كان متزوج عليج
ام سلمان :: شنو؟؟؟؟
علي :: يمة هدي شوي .. مرته توفت واولاده مالهم احد في بيتهم فهم بيعيشون ويانا من اليوم ...
ام سلمان صرخت :: لا .. مستحيييل .. تطلع متزوج لا وجايبهم يعيشون في بيتي؟ لا مابيهم اطلع انت باولادك برا بيتي
الكل سكت لانهم يعرفون ابوهم عدل ..طيب وعلى نياته ولاعمره رد على امهم لكنهم هالمرة انصدموا فيه يوقف قبالها ويعطيها كفففف من الزين
بو سلمان :: جب ولاكلمة .. اولادي مكانهم هني واذا مب عاجبج طلعي انتي برا .. انا سكتت لج اكثر من الازم وجى اليوم الي ارد عليج .. اذا ضايقتيهم بشي والله والله لاوريج شي عمرج ماشفتيه فاهمة
رفعت راسها تطالعه ودموعه محبوسة بعينها .. فيب البداية كانت مصدومة لكنها بعدين عصبت :: اني راجعة بيت اخوي ومابرجع هذا البيت مرة ثانية
وراحت لغرفتها تلم ثيابها ولما البنات جو بيلحقونها
بو سلمان :: مكانكم.... لحد يروح لها فاهمين .. ويلا اخذوا اخوانكم لغرفتهم ...
راحوا البنات ياخذون اخوانهم لغرفتهم وبقت شوق وعمها في الصالة لان علي طلع راح يجيب عشى وامه طلعت من بعد ماطلع هو .. المهم بقت شوق وعمها .. وفجأة ماشافوا الا اماني داخلة عليهم
شوق :: اماني ؟؟
اماني ودموعها تطيح على خدها :: سكتي ولاكلمة .. انتي بالذات سكتي
تقربت منها شوق :: اماني اشفيج؟
دزتها اماني :: لاتقربين مني .. اكرهج ..دمرتي حياااتي
البنات سمعوا الصراخ وجوا كلهم للصالة .. ليلى وسمر وسوسن ومنى وحنان
سمر :: اماني حبيبتي اشفيج؟
اماني :: اسألي مرت اخوج
سمر :: شوق شسالفة .؟
شوق وهي محتارة :: ماادري من جت وهي تصرخ فيني
اماني وهي تصيح :: وانا اقول زوجي كل هالفترة سرحان ويفكر .. طلع يفكر فيهاااا
ليلى :: شنو؟؟
وشوق تمت تطالعها بصدمة وموفاهمة شي
اماني :: مب مصدقيني له .. ( طلعت لهم صورة لشوق ) هذي كانت عند زوجي .. اشتبوني اقول اكثر؟؟؟ لاورمها مسجل في تلفونه باسم (( قلبي )) .. هذا كله له معنى واحد.. واني الي اعتبرتج صديقتي واقرب وحدة لي..
سوسن :: شوووق شسالفة؟؟
شوق وعيونها تدمع :: والله ماادري عن شنو تتكلمين .. واني والله مااعرف زوجج
طلعت لها اماني صورة لمحمد وعطتها اياها وشوق من شافته فتحت عينها مب مصدقة .. ومن الصدمة ماقدرت توقف قعدت على اقرب كرسي
اماني :: شفتوا صدمتها لما شافت الصورة .. يعني انتي ماغيرج الي ماخذة زوجي مني
البنات ماصدقوا الي قاعد يصير ... شوق تحب علي شلون صاير كل هذا ؟
رفعت شوق راسها ودموعها تسيل على خدها :: يعني كل هالوقت .. زوجج هو محمد ؟؟ انتي زوجة محمد؟؟؟
اماني :: اكرهج يالحقيرة اكرهج
شوق :: لاتظلميني خليني افهمج السالفة
اماني :: بس مابي اسمع اكثر .. وعلى فكرة تراني تركته لج ورجعت بيت ابوي
وطلعت اماني من البيت وشوق تمت تصيح لانها خسرت اماني
سمر وهي ماسكتها :: شوق قولي لي ان مابينج وبين محمد شي
سوسن :: قولي انج ماخنتين علي
وفي هالوقت دخل علي وشاف خواته كلهم في الصالة وابوه قاعد وراسه بين ايدينه وشوق تصيح ومعاها سمر تكلمها
علي :: شووووق
راح لها وحضنها :: اشفيج؟ ليش تصيحين؟
رفعت شوق راسها له :: اماني ( تشهق ) طلعت مرت محمد ..
علي : شنو ؟ صج ؟
لحظتها البنات زادت حيرتهم .. اخوهم شكله يعرف بسالفة محمد
سمر :: شوق علي فهمونا شنو سالفة محمد هذا؟
شوق :: اقول ياعلي؟
علي :: اي قولي لهم ولازم تقولي لأماني بعد
قالت لهم شوق عن كل شي .. وهم انصدموا
سمر :: الحين هذا الي مايستحي على وجهه للحين يلاحقج وانتي متزوجة؟
شوق :: اي بس اني غيرت رقمي عشان لايتصل
وهم يتكلمون جت مريم تحبي ومن شافت علي ضحكت ومدت ايدينها له ونادته
مريم :: بابا ... بابا
علي من سمع كلمة باب وقف على طوول :: شوووق سمعتيها شنو قالت لي؟
شوق استانست من كل قلبها وراح لمريم وشالتها وودتها لعلي الي اخذها وحضنها وهي تضحك ..
علي :: مريوم انا من؟؟
مريم وهي فاطسة من الضحك :: بابا هع هع بابا خخخ
حنان :: اشفيها بنتج تضحك
سمر وهي تضحك عليها :: هذي كله جذي من تقول بابا ..
بو سلمان قام من مكانه :: انا رايح انام تعشوا انتوا
ركب ابوهم فوق وهم تعشوا وقعدوا ويا بعض
منى :: علي .. الحين امك مابترجع بسببنا؟؟
علي :: لا مب منكم .. بس امي اطباعها طفشت ابوي ومستحيل يسكت لها اكثر
حنان :: كلموها خل ترجع .. اني ضميري بيأنبني على هالسالفة
علي :: لا تحاتين ولاتفكرين في السالفة ..
شوق :: كل شي بينحل لاتخافون
لحظتها شوق تذكرت صديقتها نور ..
شوق :: علي انت فاضي باجر؟
علي :: امممم اي باجر العصر ماعندي شي
شوق :: اوكي خلاص .. تقدر توديني بيت رفيقتي نور؟
علي :: اوكي

- يوم ثاني
علي كان ينتظر شوق تنزل عشان يوصلها .. سمع جرس الباب ولما فتحه كانت امل الي جاية .. نزل راسه
علي :: هلا امل
امل :: هلا علي
علي :: امم تفضلي
امل :: لا لا اني جاية بس اخبركم ان عقب يومين ملجتي وبعدها باسبوع الخطوبة .. خبرهم اوكي ؟
علي :: ان شاء الله
امل : يلا مع السلامة
علي :: امل ...
لفت له امل وهو ابتسم وقال :: مبروك
امل ابتسمت بألم :: الله يبارك فيك ..
مشت امل وهي تتقطع من داخل ... سنين وهي تحلم انها بتتزوج علي وكانت متأكدة من هالشي لكن في لحظة بس .. في لحظة ومن قرار امه اختفى حلمها ..
اما علي فدخل داخل وهو يتذكر احلامه الي بناها ويا امل .. لكنه بسرعة دفنها لانها مجرد ذكريات واحلامه الحين ويا شوق وبس
تقربت منه شوق وشافت سرحان
شوق :: حبيبي اشفيك؟
علي :: لا ولاشي ..
شوق :: من الي كان جاي؟؟!
علي حط ايده على جتفها :: امل جاية تعزمنا على ملجنها بعد يومين وبعدها باسبوع الخطوبة
شوق :: بتعرس؟؟
علي :: يس .. بياخذها ولد خالتها
شوق :: اها .. الله يهنيها
علي : يلا بنتأخر
ركبوا السيارة وعلي مشغل لها اغاني .. وطول الطريق يتحجج فيها وهي تعصب عليه عشان ينتبه للشارع ... وماصدقت على الله وصلت صاحية لبيت نور
شوق :: اني بنزل يالمجنون
علي :: مجنون فيج يالقمر
شوق :: اذلف زين .. مب وقتك ها
علي وهو يتقرب منها :: افا مب وقتي؟؟؟ الا وقتي
شوق :: اقول خل جنونك للبيت اني نازلة تعال لي بعد ساعة او اقول لك بتصل فيك لما اخلص اوكي ؟
علي :: اوكي .. وعلى ماتخلصين انا بفترفي الشوارع هني مثل ايام اول واغازل شوي
عطته شوق ضربة على جتفه :: اصطلب لا أأدبك
علي:: افا عليج اصطلب اصطلب .. يلا انقلعي نزلي
شوق :: نازلة نزلة يلا باي
علي :: باي حبيبتي
طالعته شوق بنظرة :: مابرد عليك
وطلعت من السيارة ودخلت بيت نور بدون ماتلتفت لورا .. ولما مشى علي شوي وصله مسج ولما فتحه طلع من عند شوق (( باي حبيبي ))
علي ضحك :: بوريج ياشوق ..

دخلت شوق البيت
ام نور :: تفضلي يابنتي قعدي
شوق :: دام فضلج .. بس وين نور؟
ام نور :: لحظة بناديها لج
راحت امها وتأخرت شوي والا تسمع صوت صراخ نور تقول انها ماتبي تشوف احد حتى لو كانت شوق .. رجعت لها امها
ام نور :: مسامحة يابنتي بس نور نايمة
شوق :: عادي بروح لها
وقفت شوق وجت بتروح لنور بس امها وقفتها
ام نور :: بس يا شوق
قاطعتها شوق :: خلة خليني اروح اني ابي اشوفها
دخلت شوق غرفة نور ومن شافت نور شهقت ونور وقفت وتوهقت .. تمت شوق تطالعها مصدومة ودموعها تطيح .. تقربت منها وهي تحط ايدها على وجه نور
شوق :: نور اشصار؟؟ اشفيج؟؟
نور دزتها بعيد :: لا تتقربين مني .. طلعي برا .. ماابيج تشوفيني جذي
شوق تقربت منها وحضنتها بقوة ونور تحاول تبعدها عنها
شوق :: انتي صديقتي واختي يانور لاتسوين جذي .. قولي لي شنو فيج؟؟
صاحت نور في حضن شوق
نور :: فيني .. ( وهي تشهق ) سرطان ياشوق .. سرطان ...
شوق هزتها الكلمة .. ظلت واقفة مكانها ماتتحرك ...
شوق :: من متى ؟؟ ليش ماقلتي لي؟؟؟
نور :: مابيج تشوفيني باضعف حالاتي
شوق :: بس كان لازم اوقف معاج ..ليش ماقلتي لي؟؟؟
نور :: مايحتاج ياشوق.. كنت لبي اظل في بالج لما اموت مثل قبل مب تتذكريني بهالحال
شوق عصبت :: اشهالكلام مابتموتين تفهمين
نور :: بموت ياشوق .. العلاج ذابحني
شوق وهي تصيح :: صيري قوية .. مابتموتين ..ز عشاني يانور .. اني مالي غيرج
نور :: واني مالي غيرج بعد

بعد ساعتين وصل علي وركبت شوق وهي ساكتة وللحين عينها محمرة شوي
علي :: عمري اشفيج ؟؟؟
شوق ماردت عليه
علي :: شوق
شوق :: مافيني شي
علي كمل سواقه وهو كل شوي يلتفت لها وفجأة ماشافها الا تصيح فقام وقف السيارة على صوب ..
علي :: شوق .. اشفيج .. اشصار؟؟؟
شوق :: رجعني البيت وبقول لك
علي قام يمشي بسرعة يمكن وصل 200 وهو يمشي ولما وصلوا البيت نزلوا وراحوا الحديقة ورا البيت .. قربها منه
علي :: اشفيج ؟
حضنته شوق وهي تصيح :: نوووور ..
علي وهو يمسح على راسها :: اشفيها ؟
شوق :: سرطان ..
انصدم علي وشوق تصيح وكلما يبي يسكتها مب عارف شلون .. هونفسه منصدم وحاس فيها
علي :: عمري خلاص .. ان شا الله بتتعافى وبتصير زينة ..
شوق :: والله ماادري شسوي .. هاي مثل اختي مالي غيرها ..
علي :: بس خلاص هدي انتين وتعالي داخل ..
شوق :: اوكي
علي كان حاط ايده على خصرها ومقربنها له ويمشي وياها ويكلمها وينسيها السالفة ... المهم دخلوا البيت
علي :: يلا تعالي فوق ارتاحي
شوق :: اوكي
وتوهم راكبين اول درجة ماشافها الاطايحة .. تلقفها بسرعة وصار ينادي خواته
علي :: سمر ... سوسن .. ليلى .. حنااااااان... منى
جو خواته يركضون
سمر :: اشصا...
ماكملت لانها شافت شوق طايحة في حضن علي ووجها اصفر وذبلانة
علي :: وحدة منكم تروح تشغل السيارة ووحدة تجيب ماي لها والباقي ساعدوني
سمر راحت تشغل السيارة وليلى راحت تجيب لشوق والياقي منى وسوسن وحنان شالوها معاه ..حاولوا يقعدونها رشوا على وجها ماي مافي فايدة...
علي :: قوموا شيلوها وياي
حنان وسوسن شالوها معاه وليلى راحت تجيب عباياتهم عشان يروحون معاه .. دخلوها السيارة .. وركبوا سمر وليلى
سمر :: بنات مابتجون؟
حنان :: مانقدر .. البيت مافيه غيرنا وحسن بيقعد ولازم نسوي الغدا ومريم محد معاها ..
سوسن :: انتوا روحوا وطمنونا
علي :: اوكي .. يلا مع السلامة
البنات:: الله يسلمكم
علي طول الطريق وهو متوتر حده وسمر قاعده يمه وليلى ورا ويا شوق .. ولما وصلوا للطواريء شالها علي ودخل بها وظل ينتظر ويا خواته وهو متوتر وخايف
سمر :: لا تخاف مافيها شي
ليلى :: ان شا الله خير
علي :: الله يستر بس .. الله يستر
طلعت الدكتورة الي من شافها علي راح يركض
علي :: دكتورة بشري .. وش فيها؟ ليش طاحت؟ تعبانة واجد ؟ صارت زية؟
سمر :: علي صل على النبي وتعال هني اكلت الدكتورة
ليلى :: خير يادكتورة ؟
دكتور :: لاتخافون مافيها شي بس هي اكيد تلقت خبر مب زين وصدمها وهي مب زين لها لازم ترتاح
علي :: مب زين لها ؟ ( بخوف ) اشفيها مرتي تكلمي
الدكتورة :: اي صح نسيت اقول لك ..مبرووك زوجتك حامل
علي من سمع الخبر انصدم وقعد على الكرسي ومب مصدق
سمر وليلى خافوا انه مايبي ولد او شي جذي يعني
سمر :: علي اشفيك
علي شوي شوي صار يضحك وقام ينقز وحضنهم ومتشقق حده ومب عارف شيسوي في عمره من الفرحة
علي :: دكتورة ابي اشوف مرتي يلا ذلفي
الدكتورة وهي تضحك :: ادخل يلا
دخل علي وهو فراحان راح له وباس ايدها وراسها وجبينها وخدها
شوق :: علي اشفيك خرفت احنا في المستشفى
شوق توها موتعية والدكتورة ماقالت لها انها حامل
علي : خليني ياعمري انتي خليني
شوق :: علي انت شارب شي والا شنو؟
علي :: مبروك ياروحي
شوق :: على شنو على الطيحة؟
تقرب منها علي :: لا على البيبي ياذكية
تمت شوق تطالعه مصدومة :: شنو؟؟
علي وهو ماسك ايدها وحطاها على بطنها :: هني في بيبي اشفيج مب فاهمة ؟
شوق وهي تضحك:: احلف .. احلف قول والله
علي :: اجذب يعني
حضنته شوق وهي تصيح
علي :: ليش تصيحين
شوق :: فرحانة ياعلي فرحانة
علي :: امممم لو كان صبي شنو بنسميه؟؟
شوق :: اممم ماادري .. بنفكر
علي حضنها :: احبج يا عمري احبج
*****************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Myo_oMy
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.


انثى
عدد الرسائل : 1360
العمر : 25
العمل/الترفيه : punking
المزاج : coOoL
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الأحد يوليو 13, 2008 9:43 am

Very Happy ..



الله يخليهم لبعض .. هع Cool





يعطييج العافيه اختي ... قصه وااااايد حلووووه ..



بالتوفيييق ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنــ أهلاوية ــا
baby punk
baby punk


انثى
عدد الرسائل : 52
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة لايعة جبدها
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الأحد يوليو 13, 2008 3:46 pm

مروا يومين والبنات قاعدين يتعدلون لملجة امل .. وطبعا شوق كانت تعبانة ومابتقدر تروح فقعدت تساعد البنات
حنان :: امم ماادري يعني لازم نروح؟؟؟
سمر:: اكييد انتوا بنات عمها
منى :: بس محد يعرفنا ولا نعرف احد
شوق :: ترا وصلهم خبركم .. واليوم بتتعرقون عليهم
حنان بخوف :: اخاف ردة فعلهم تكون مثل امكم
ضحكت ليلى :: لا لا اصلا يبون يشوفونكم ويتعرفون عليكم لاتخافون
دخل حسن ومن شاف خواته واقفات ولابسين فساتين الي قصير والي الظهر طالع والي ماادري شنو ومتعدلين استحى ونزلراسه وتوهق شلون يطلع شوق انتبهت عليه وضحكت
شوق :: تعال حسن .. اشتبي
حسن راح لها لانها الوحيدة الي مب متعدلة ولا لابسة فستان لانها مابتروح
حسن :: علي يقول لكم يلا سرعوا لانكم تأخرتوا
شوق :: اوكي انت انزل له وقول له انهم بينزلون الحين
نزل حسن وجهه احمر .. خخخخ مب متعود على هالسوالف خخخخ
علي :: حسن وينهم؟؟
حسن :: الحين بينزلون
وشوي نزلت له شوق وراح لها بسرعة
علي :: ليش نزلتين بتتعبين ...
شوق :: روح زين لايكون تبي تحبسني ؟؟؟
علي :: امزح اشفيج صايرة شريرة
شوق :: شريرة يالمتوحش
علي :: اشوف الحبايب محتلين شقتنا .. ماتسوى علينا هالملجة الي بيروحونها
شوق :: علي اعقل احسن لك ...
علي وهو يضحك :: ترى بوصلهم وبرجع لج .زز قاعد على قلبج انا
شوق :: تخسي تجي .. تروح تقعد هناك هي ملجة بنت عمك يلا روح لا
قاطعها علي :: بس بس لاتهددين .. بروح
نزلوا البنات وطلعوا ويا علي الي غربلهم كل شوي ويرجع داخل لشوق .. وبعد الزف مشى علي ووصلهم لبيت عمه .. هم دخلوا داخل وهو راح المجلس وبعد ماسلم على الكل قعد وياهم ... وهو قام يفكر .. ياترا امل فرحانة والا شنو؟؟
امل كانت عادية يعني لاهي ميتة من الفرح ولاميتة من الحزن ... عادي يعني
دخلوا البنات سلموا عليها
سمر :: شوق تسلم عليج ..
امل وهي تحاول انها تكون عادية :: وليش ماجت؟؟
سمر :: اي انتوا ماتدرون ... شوق حامل
امل من سمعت تغيرت الوانها بس بعد فرحت عشان علي لان بيصير عنده ولد
امل :: مبروووك .. وسلمي عليها واجد وكي .. قولي لها اني اتمنى ان نكون صديقات
البنات استغربوا من ردة فعل امل
ليلى :: ان شا الله بنخبرها
وتمت الملجة على خير .. علي بعد ماوقع فيصل العقد راح له
علي :: هلا فيصل
فيصل :: هلا .. انت علي صح؟؟
علي :: اي .. فيصل انا ماادري اذا كنت تدري عني وعن امل
قاطعه فيصل :: لاتخاف انا ادري بكل شي ومقدر ظروفكم واحساسكم
علي :: لا مب هذا قصدي .. انا الحين مستانس ويا مرتي ونسيت امل .. امل مجرد ذكرى بالنسبة لي .. وبس بنت عم .. اتمنى انك تحطها بعيونك وتداريها وتسعدها
فيصل وهو يبتسم :: لاتخاف امل في عيوني ..
علي :: انا استأذن الحين لازم امشي
فيصل :: الله وياك

في السيارة البنات ماوقفوا هدرة وسوالف ...
سمر :: بس هبة حالها مب عاجبني يعني المفروض اليوم تفرح لانها ملجة اختها لكنها ذبلانة وحزينة وحالتها حالة ..
لحظتها علي ضرب بريييك خل البنات يتشطفون
حنان :: يه علي اشفيك؟؟
علي ظل مصدوم وخواته ينادونه وهو للحين مب منتبه لنفسه
سمر صرخت فيه :: علي تبي تقتلنا .. مش يلا
انتبه علي وكمل سواقة بسرعة ... نزل البنات
علي : قولوا لشوق ان عندي مشوار ضروري وبرجع
سمر :: اوكي
ومامداهم يصكون باب السيارة الا علي ماشي بسرعة ورجع لبيت عمه وطلعت له مرت عمه
ام هدى :: علي؟؟ خير ياولدي اشفيك ؟
علي :: وين هبة ؟ ابيها ضروري خل تنزل لي
ام هدى :: صاير شي؟؟
علي :: لاتخافين مب صاير شي بس ابيها في شي
ام هدى :: اوكي حياك المجلس وبناديها لك
قعد علي وبعد خمس دقايق دخلت هبة .. كانت حاطة شال على راسها مع انها ماتتحجب عنه.. عادي وياه كأنه اخوها
هبة :: هلا علي
علي وقف لها :: هلا هبة ..
قعدت صوبه وهي تحاول ماتحط عينها بعينه
علي :: هبة شلونج ؟؟
نزلت دمعة من عينها ولحقتها دمعة ثانية
علي :: انا ماسألتج عشان تصيحين؟؟
هبة ::شقول لك ياعلي ؟؟؟
علي :: انا مانتبهت للسالفة الا اليوم ..
هبة :: خلاص لا انت ولا اني نقدر نسوي شي
علي :: بس خفي على نفسج شوي
هبة وهي تصيح :: مااقدر والله مااقر
علي وهو وده يخفف عنها وينسيها لكنه ماقدر
علي :: انتظريني هني
طلع علي من المجلس وراح لمرت عمه
ام هدى :: خير ياولدي؟؟
علي :: عندي طلب .. واتمنى ماترديني
ام هدى :: خير ياولدي في شي؟
علي :: ابي آخذ هبة عندنا في البيت ..
ام هدى :: شنو؟؟؟ ليش ؟؟؟
علي :: هبة تعبانة نفسيتها شوي .. خلها تجي البيت عند خواتي تغير جو .. عشان بنتج ..
اهدى :: واني ابقى بروحي في البيت ؟
علي :: امل وياج وخل هدى تجي .. زوجها مسافر هالايام
سكتت مرت عمه شوي وبعدين قالت له
ام هدى :: موافقة .. انت اقرب لها مني وحسبة اخوها .. انت ادرى بحالها
علي :: تسلمين لي مرت عمي
راح علي المجلس :: يلا هبة قومي شيلي ثيابج في شنطة وتعالي
هبة :: ليش ؟ وين رايحة اني ؟
علي :: بتجين وياي البيت وامج موافقة وبدون اي اعتراض روحي بسرعة
راحت هبة وجهزت لها شنطة ونزلت تودع امها وركبت السيارة وطولالطريق علي يكلمها
علي :: حاولي تفرحين..
هبة :: آآآآآه ياعلي.. انت اكثر وتحد عارفني .. وتعرف شخصيتي وتعرف شلون افكر
علي :: ادري ياهبة ادري ..
هبة :: كل شي تعقد واخترب بسبب امك لما زوجتك شوق
علي :: انا بعد شفت جذي بس بعد ماعرفت شوق وحبيتها قلت يمكن كل الي صار خير لنا ويمكن فيه صلاح لنا واحنا ماندري..
هبة :: ماادري ماادري .. انت على الاقل لقيت لك الي تنسيك اني مالقيت لي الي ينسني .. بحتاج وقت عشان انسى ..
وصلوا البيت وهبة نزلت وعلي شال شنطتها واول مادخلوا شافوا شوق قاعدة على الدرج تنتظره وهو راح لها بسرعة
علي :: عمري ليش قاعدة هني .. بتتعبين ؟
شوق :: انتظرك .. هبة ليش انتي هني؟ صاير شي؟؟
علي :: لا لا تخافين .. مافي شي بس هبة بتقعد ويانا فترة عشان ترتاح نفسيها لانها تعبانة شوي ..
شوق :: يعني .. حياج تعالي ..
راحت شوق ويا هبة ووصلتها لغرفة البنات . وبعدين رجعت لعلي وركبوا فوق وقعدوا في غرفتهم يسولفون
علي :: وين مريم؟؟
شوق :: نايمة
ومن قالت نايمة الا مريم تقعد بس ماصاحت تمت تطالع حوالينها والشعر كشة وقايم وحالتها لله بس من شافت علي جتها حالة الضحك وقامت تضحك وراحت له ورمت نفسها بحضنه
علي :: محد بيذبحني غير هالقمر طالعه على امها
شوق :: اصلا كلهم يقولون انها تشبهك ماسمعت امك؟؟
علي :: بلى
شوق :: على طاري امك .. اتصلت لها؟
علي :: اي بس هي راكبة راسها ومعندة وتقول ماتبي ترجع
شوق :: الله يهديها
علي :: خلنا من الوحشة وبس نتكلم عن الحلوين
شوق ضحكت على كلمة الوحشة :: عيب هذي امك
علي :: اوبس نسيت تصدقين خخخخخ..الله يهديها
شوق :: علي .. تبي ولد لو بنت؟
علي :: الي يجي حياه الله اهم شي يكون يشبهج
شوق :: مريم بتستانس فيه
علي :: واخيرا بيجيها اخو
شوق :: اي .. مسكينة بروحها في هالبيت بتستخف خخخخخ
علي :: بتروحين خطوبة امل؟؟
شوق :: اكيد .. الملجة مارحتها لازم اروح الخطوبة.. ماسمعت سمر اشقالت؟
علي :: لا .. شنو قالت؟
شوق :: قالت ان امل تقول ليي انها تبي نصير ربع
علي :: حلفي
شوق :: والله
مريم :: ماما .. بابا
علي :: مريم داخلة عرض خخخخ تسولف
شوق :: فديت بنتي
علي اخذها من عند شوق :: شنو بنتج هذي بنتي بعد ...
شوق تقربت منه وحطت راسها على جتفه ومريم خلت راسها على صدره
شوق:: الله يخليك لنا
مريم :: باب هع هع هع بابا
علي وهو يضحك:: قصدش الله يساعدني عليكم بتصيرون 3 بعدين ... 3 قرون
ابتعدت شوق عنه وعطته ضربة وشالت مريم وقامت بتطلع وهو سحبها من ايدها بقوة وطاحت عليه
علي :: وين رايحة
شوق وهي معصبة :: 3 قرون ها .. اني بروح انام ويا البنات
علي :: امزح يامرة اشفيج
شوق وهي تضربه :: ادري يارجال
شوق :: اي تعال ماقلت لي اشفيها هبة ؟؟
علي :: اممم اقول لج بس يبقى بينا اوكي؟؟
شوق ::افا عليك اني مرتك .. سرك معاي
علي:: ادري وعشان جذي بقول لج .. اول شي قومي عني
شوق :: اوبس سوري خخخخ
علي :: قعدي عدل وانتبهي
شوق قعدت عدل وشالت مريم عنها وقعدت تسمعه
علي:: ماادري شقول لج .. الله يسلمج فيصل الي خطب امل يكون ولد خالتهم له
شوق :: اي
علي :: وهبة كانت ... تحبه من طرف واحد من جم سنة
شوق شهقت :: شنو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
علي :: اي وانا الوحيد الي ادري
شوق:: بييي المسكينة
علي : اي تكسر الخاطر
شوق كسرت خاطرها هبة ...











يتبع........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mamoodo
.»Ψ rOcker Ψ«.
.»Ψ  rOcker  Ψ«.


ذكر
عدد الرسائل : 725
العمر : 26
العمل/الترفيه : ROCK
المزاج : cool
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الأحد يوليو 13, 2008 4:50 pm

ماقريتها بس مشكوره عل موضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنــ أهلاوية ــا
baby punk
baby punk


انثى
عدد الرسائل : 52
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة لايعة جبدها
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الإثنين يوليو 14, 2008 4:22 am

مروا 5 شهور... وخلني اقول لكم اشصار فيها باختصار
شوق راحت خطوبة امل وطول الوقت كانت ملازمة هبة وتخفف عليها وحاولت تكون صديقة امل وصاروا اوكي ويا بعض .. وطبعا راحت لاماني وشرحت لهاكل شي بعد ماراحت وتهاوشت ويامحمد وفي النهاية محمد رجع مرته وحاول يصلح كل شي بينهم...
هبة رجعت البيت وهي تحاول تنسى فيصل لكن حالتها النفسية تعتفس ازيد كل متشوفه ومحد عارف شنو السبب الي مخلنها جذي ماعدا علي ومرته ...
سمر في واحد تقدم لها ووافقت عليه وتمت الخطبة وكل شي ...
جاسم الي ناوي يتزوج اختار وحدة بس مب راضي يعلم احد ويقول هذي من .... يقول لهم مب وقته بعدين بقول لكم
ونور تستمر في العلاج والله يستر...
ام سلمان للحيم معاندة ومب راضية ترجع البيت ورجلها طبعا ماراح لها لانه مب الغلطان..
امل ارتاحت لفيصل لانه يحبها ومغرقنها بحنانه وبدت تميل له وتنسى حبها لعلي
خلنا في ابطالنا .. علي مدلع شوق .. ياشايلنها وياحاطنها ..ومع الوقت صاروا يتعلقون ببعض اكثر واكثر ويحبون بعض اكثر ... ومايقدرون يفارقون بعض وكله هايمين ويا مريم وطبعا مدلعينها قبل لايجي الاخ والا الاخت الجديد ويكنسل عليها ...

------------
هبة كانت قاعدةويا شوق وخوات علي ... كانت تعبانةوحالتها لله
شوق :: هبة تعالي ابيج بكلمتين
قامت هبة وياها :: هلا آمري
شوق :: خفي على نفسج شوي .. الكل ملاحظ
هبة :: ما أقدر ياشوق مااقدر
شوق :: افرحي لهم
هبة :: اني فرحانة لهم بس مااقدر انساه واتعذب لاني افكر في زوج اختي .. صعبة
شوق :: ادري .. بس خفي شوي
هبة :: بشوف .. بحاول .. والله لولاكم انتي وعلي وخواته جان مت اني من زمان
وقبل ماتنطق شوق بشي دخل حسن يركض وحالته لله .. ويتنفس بسرعة .. تم يطالعهم وشكله خايف وصاير شي ودموعه تطيح ... قعد على الارض والبنات راحوا يركضون له خايفين حدهم
سمر:: حسووون اشفيك؟؟؟
منى :: حسن اشصاير؟؟
شوق بخوف :: علي اشفيييييه؟؟؟ صاير فيه شي؟
لان حسن كان طالع ويا علي
حسن وهو يشهق :: ع ع علييي
شوق صرخت :: اشفيييييييييييييييييييييه ؟؟؟
حسن :: خذوه؟؟؟
حنان وهي خايفة :: من الي خذااااه؟
حسن :: كـ ...كنننا
ليلى جابت له ماي:: اشرب وقول لنا بسرعة
شرب حسن الماي وبعد ماهدى شوي
حسن :: كنا طافين بالسيارة عند مظاهرة وكان فيه اشتباكات وحالة .. الشغب مالين المكان والصبيان عافسينه ... وتواير محرقة وحالة .. وعلي نزل منا السيارة لانه شاف واحد من الربع مضروب وينزف ... راح عشان يساعده الا جو له 3 من الشغب وطاحوا فيه ضرب .. اقول لكم قتلوووه من الضرب رحت عشان اساعده ضربوني ولوماتوسل لهم علي يتركوني جان خذوني انا بعد .. شالوه وحطوه في الجيبب ... ماكنت ابي اخليه بس ماقدرت اسوي شي (صاح ) اخوي راح وانا ماقدرت اسوي له شي..
شوق من سمعت كلام حسن راسها دار ... تمت مصدومة .. والبنات قعدوا يصيحون الي تصرخ والي تصيح والي تضرب روحها ... طلع لهم ابوهم
بوسلمان :: اشفيكم يابنات ؟؟ ليش تصيحون؟؟؟
راحت شوق له تصيييييح وقالت له كل شي .. لحظتها قام واخذ حسن وطلع ... والبنات بقوا في البيت يصيحوووون ...
سمر راحت لشوق وحضنتها :: لاتسوين جذي في روحج ... انتي حامل
شوق وهي تصيح :: لوصار شي في علي بمووووت
ليلى :: بعيد الشر ان شالله مايصير فيه شي
حنان ومنى كانوا يصيحوووون منقلب لانهم تعودوا على علي وتلقوا فيه لانه اخوهم الكبير وهم اول مرة يحسون ان عندهم اخو كبير وياهم ...
بعد 3 ساعات رجع بوسلمان ومن دخل البيت راحت له شوق ومسكته من ثوبه
شوق :: عمي .. عمي وينه علي .؟؟؟ حلفت عليك تقول لي اشصار فيه ؟؟؟
مسكها من جتوفها :: هدي يابنتي
شوق وهي تصرخ :: لااااا .. اول شي قول لي اشصار في علي؟؟ ليش خذوه؟؟
بوسلمان وهو منزل راسه :: رحت الا هناك شباب واجد مجودين ...
شوق :: انزين ليييييييش؟؟
بوسلمان :: تاهمينهم بقتل شرطي ... وعلي معاهم...
شوق من سمعت تهمة علي طاحت مغمى عليها ... والبنات الي شالتها والي ماسكة روحها لاتصيح والي نهارت والي حالتها لله وهبة قامت تصرخ وجاها انهيار عصبي وطاحت هي الثانية .. وابوهم قال لحسن يتصل للإسعاف يجي
وقعدهو ويا سمر ومنى وللى يحاولون يقعدون الي اغمى عليهم ... وشوي الا جت مريم تمشي وتطيح .. تمشي وتطيح ولما وصلت لامها وشافتها طايحة .. ظنتها نايمة .. راحت لها وحضنت بطنها الي انتفخ لانها بالسادس ..
مريم :: ماما .. ماما
ابوها العود من شافها جذي شالها عن امها .. ومريم من شافت ابوها العود قامت تلعب بلحيته وقامت تسأل عن علي
مريم :: باب... بابا
وكأنها تناديه .. لحظتها بوسلمان مامسك نفسه وقام يصيح وهو حاضن مريم
بو سلمان :: ابوج راح خلاص ... راح ...
*****************
فتحت شوق عينها .. ومن لفت راسها لقت خوات علي الي تراكضوا لها
سمر :: شوق شلونج؟؟ حاسة بشي؟
شوق قعدت عدل :: وين علي؟؟
ليلى نزلوا دموعها .. والبنات تغيرت الوانهم ... لحظتها شوق تذكرت اشصار .. تمت تصيح لانها خايفة انه مايرجع لها .. وبعد ساعة كاملة من الصياح تذكرت
شوق :: الا وين هبة؟؟
سمر صاحت وهي تحضن شوق
شوق :: اشصاير ؟؟ اشفيها هبة؟؟
ليلى :: هبة في مستشفى الاعصاب .. جاها انهيار عصبي ..
شوق شهقت :: شنو؟؟؟؟
حنان :: حالتها صعبة ..
شوق :: ليش يصير فينا جذي؟؟؟
منى :: هذا الي ربنا كتبه لنا ... قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا
سوسن :: صدقتي
شوق صرخت فجأة :: وين مريم؟؟؟؟
ليلى :: لاتخافين مريم عند ابوي ..
شوق :: ابي ارجع البيت يمكن يرجع علي
سمر تنهدت بحسرة (( وين يرجع يامرت اخوي .. وين يرجع ))

- بيت ام هدى
رجعت امل البيت ووياها فيصل .. وماكانوا يدرون بالي صاير .. وفجأة سمعوا صوت صياح .. والصوت تعرفه امل
امل :: فيصل هذا صوت امي .. تعال نشوف بسرعة
راحوا يركضون لغرفة امها ولقوها قاعدة على الارض في غرفة هبة وحاضنة فانيلة وتصر
وامل منشافتها جذي راحت تركض لها
امل :: يمة اشصااير؟؟؟
امها من شافتها رمت نفسها عليها وتمت تصيح
فيصل :: عمتي اشفيج؟؟؟
ام هدى :: هبة راحت خلاص... راحت مني
امل وكأن احد مكفخنها :: شنو؟؟
فيصل :: اشفيها هبة؟؟؟
ام هدى :: اليوم كانت في بيت عمج وطاحت عليهم .. ودوها مستشفى الاعصاب يقولون جاها انهيار عصبي وحالتها صعبة ..
امل صرخت:: لا مستحيل .. اختي .. فيصل روح اتصل في علي ..
ام هدى زاد صياحها :: علي .. اي علي يا امل .. علي راح هو الثاني .. راح
امل زادت دقات قلبها :: شـ .. شششنو؟؟؟
ام هدى قالت لها اشصار في علي لحظتها فيصل حضنها على طول وهي انفجرت بالصياح .. فيصل ماحط في باله اي شي لانه مقدر مشاعر امل وهو يدري انها تحاول تنسى علي .. بس مهما كان هذا لوماكان حبيبها الاولي هذا ولد عمها فطبيعي بتصيح عليه
امل :: كلهم راحوا ... هبة وعلي .. انت لاتخليني والله اموت بلياك ..
فيصل لما سمع كلامها له انصدم (( يعني هي تبيني؟؟ ))
فيصل :: ماراح اخليج ابدا ..
امل قامت وراحت تدور في اغراض هبة .. تدور اشياء تذكرها فيها .. وطاحت ايدها على دفتر واول مافتحته شافت صورة فيصل .. تمت مصدومة شوي .. صفحت الصفحة الثانية لقت صورة لفيصل وهبة مع بعض لماكانوا صغار كلش .. وتحتها كاتبة هبة (يارب تجمعني فيه لاني احبه ومااقدر اعيش من غيره .. ليته يحس فيني .. مااتخيله لوحدة ثانية غيري )
صارت ايدها ترجف واشافيها بعد .. والدموع تتجمع في عينها (( يعني الي كانت تحبه هو فيصل ؟!!!! .. وسبب تغيرها من خطبني لانها تحبه .. وحالتها النفسية .. آه ياربي اشسويت في اختي )) قامت امل بعد ما صكت الدفتر .. مشت شوي وانهارت ماقدرت توقف اكثر .. راح لها فيصل يركض
فيصل :: امل اشفيج
قامت امل تصيح وهي تحاول تبعده عنها وفي نفس الوقت ودها ترمي نفسها بحضنه وتصيح
امل :: آآآآآآآه يافيصل .. اني الي دمرت اختي .. ياربيييي خذني وريحني ...
فيصل صرخ فيها :: انتي مالج دخل ..
امل :: انت ماتدري بشي روح عني
قامت امل ومشت شوي واغمى عليها وفيصل شالها وهو يصرخ بامها
فيصل :: عمتي قومي لبسي بسرعة خل نوديها
قامت امها وهي زين ماتطيح هي الثانية .. بنتين مرة وحدة

********************
مر شهر وعلي للحين من تقرب محاكمته يأجلونها لموعد ثاني .. وشوق حالتها تسوء .. وخصوصا انها حامل ومب زين لها الصدمات ..
امل حاولت تشوف اختها لكن هبة حالتها صعبة وتسوء اكثر واكثر .. ومن ذاك اليوم وهي ماتشوف فيصل وترفض تكلمه حتى
البنات بدت امتحاناتهم .. ومنى وليلى هذي آخر سنة لهم وسوسن وحنان في ثالث اعدادي
وطبعا الوضع مايشجع على الدراسة بس ماعندهم حل ثاني .. وحسن في سادس

- جاسم
وقف جاسم ( اخو شوق ) وقلبه يتقطع .. عاشق وقلبه معلق بوحده تصده .. وقف يتوسلها يبيها لو تلف له وتكلمه .. هو عارف بحالها وراضي فيها ويبيها .. يحبها ويموت على التراب الي تمشي عليه .. وهي بعد تحبه وتميل له بس تعزه وعشان جذي ماتبي تعذبه معاها
جاسم :: والله احبج .. مابتعذب لوشنو كان حالج .. انتي حبيبتي وعمري وحياتي.. خليني اجي اخطبج نتزوج .. والله لشيلج في عيوني
لفت له نووووور ( صدمة صح ) :: مااقدر
جاسم :: لييييش؟؟؟
نور :: جاسم انت تدري اني فيني شنو .. لاتعذب نفسك مع وحدة لها يويمن عن القبر
جاسم :: لاتقولين هالكلام .. يومين معاج ولا سنتين بعيد عنج
نور ودموعها تنزل :: اني احبك والله ,... كافي انك اخو شوق وهذا وحده يكفيني .. بس ماابي اغربلك معاي ...
مسح جاسم دموعه وقال بحزم :: بعد بكرة جاي اخطبج واذا تحبيني اقبلي واذا رفضتي بموت وانا شايل عليج..
نور :: بس ..
جاسم ماعطاها فرصة تتكلم اكثر ومشى .. وراح لاخته شوق .. ولما ضرب الجرس فتح له حسن اخو علي
جاسم :: هلا حسن
حسن :: هلا جاسم
جاسم :: وين شوق؟؟؟
حسن :: فوق في شقتها .. حياك ادخل خواتي محد
دخل جاسم وركب فوق لها واول مادخل غرفتها .. لقاها قاعدة على السرير حاضنة فانيلة علي وتصيح .. وهو راح لها وباس راسها ..
جاسم :: لا تصيحين ..دموعج غالية علينا .. علي مابيرضىانج تصيحين
شوق :: باجر محاكمته واني خايفة ..
جاسم :: مابيصير الا الخير لاتخافين .. على فكرة انا جاي اكلمج في موضوع
شوق اعتدلت بقعدتها :: خير في شي خطير صاير؟؟
ضحك جاسم :: لا .. بس انا بقول لج من الي ابيها
شوق فرحت :: صدق من؟؟
نزل راسه :: نور صديقتج
شوق انصدمت :: نووووور؟؟؟ بس ...
خافت شوق تقول له ان نور فيها سرطان
جاسم :: انا عارف انها مريضة بالسرطان .. بس انا احبها وابيها ..
شوق :: براحتك اذا انت تحبها .. وعلى العموم نور صديقتي واعرفها .. بنت اخلاق وادب
جاسم مسك ايدها بحنان:: اختي سامحينسي اني بخطب وعلي مسجون .. بس تعرفين ظروف نور .. وامي تعبانة تبيني اتزوج ..
شوق ابتسمت من بين دموعها :: هذي حياتك ياجاسم لازم تشوفها .. والكل لازم يشوف حياته ماعداي .. اني الي حياتي توقف عند علي .. انتوا مالكم دخل
حضنها اخوها :: خلي بالج على روحج وعلى ولد علي .. قومي ارتاحي وانا بنزل بروحي
وبعد مامددها على السرير وغطاها .. طلع من غرفتها وتوه فاتح باب الشقة بينزل على الدرج الا ووحدة طالعه في وجهه .. وحدة لابسة بيجاما سودا .. فانيلة نص كم وبرمودا .. تمت تطالعه وهو يطالعها .. وهذي كانت سمر .. خلني اكلمكم عن سمر .. سمر بنت هادئة وحبوبة ... طيبة لابعد الحدودة وسهل تتعلق بأحد .. اسمرانية وعيونها عسلية مثل علي وقصيرة شوي .. وجاسم ابيض شوي وطويل ...
نزل راسه :: مسامحة اختي
وسمر توهقت ماقدرت تتحرك من مكانها .. نست انها كاشفة ومب متغطية ...
ابتعدت شوي عشان جاسم يطوف .. مسكينة هبلة توهقت .. ولما طاف لمس جتفه جتفها ..
جاسم :: آسف
وسمر دخلت الشقة بسرعة وهو نزل ويوم نزل شاف مريم تدور بروحها تحت .. فراح شالها
جاسم :: هلا بالقمر مريم
مريم ضحكت وباسته على خده :: تاسم .. تاسم ..
خخخخخ تسميه تاسم خخخخ..
جاسم ضحك :: اي تاسم .. خالج يالدبة
مريم استغلت الوضع .. لانها من تشوف احد تعرفه تسأله
مريم :: بابا ؟؟؟
وهرت عليه بما معناه انها تسأله عن علي ..
جاسم :: البابا راح مكان وبيجي وبيجيب لج حلاااوة ...

وبعد ماطلع جاسم .. رجعوا البنات وقعدوا في الصالة كل وحدة متمددة على بطنها والكتاب على الارض وتدرس .. وسمر كانت قاعدة وسرحانة في اخو شوق ..وهي في الجامعة يعني للحين مابدت امتحاناتها
حسن وهو مستحي :: اممم سمر ..
انتبهت له سمر :: هلا حسن
حسن :: عادي تدرسيني .. ابي احد يدرسني رياضيات؟؟
سمر :: خلصت عيش بيتنا وانت للحين تستحي مني ؟؟؟ تعال يلا بدرسك
ضحك حسن وعطاها الكتاب والدفتر وقعدت تدرسه .. وشوي ويدخل ابوهم وعنده العشى .. ولما شافهم يدرسون استانس
بو سلمان :: هلا ببناتي الشطار الي يدرسون
البنات :: هلا يبة
حسن وهو ماد البوز :: وانا مب مالي عينك؟؟؟
بو سلمان :: هههه لا مانسيتك انت لك سلام بروحك
ضحك حسن :: ادري
راح ابوهم يجهز لهم العشا وهم قعدوا يكملون دراستهم وشوي وينفتح الباب ودخلت امهم .. لحظتها البنات كلهم وقفوا وبنات احلام رجعوا ورا بناتها من الخوف
ام سلمان كانت منكسرة وباين عليها الندم اوشي جذي يعني ومحد نطق بشي وجا ابوهم ولما شاف مرته تغيرت ملامحه وتضايق .. وهي راحت له بسرعة وحبت ايده
ام سلمان :: سامحني .. والله كنت غلطانة
بو سلمان ماتكلم وهي تتوسله يسامحها .. وهو ساكت عاد البنات ماتحملوا يشوفونها تصيح وتتوسله ..راحوا له
سمر :: يبة خلاص .. انسى
ليلى :: الله يخليك ...
سوسن :: امي ندمانة وتبي ترجع ..
منى :: يبة
لف لها ابوها
منى :: عشان خاطرنا خلاص ..
بوسلمان :: خلاص قومي سامحتج عشان خاطر اولادي
قامت ام سلمان وراحت لبناتها وحضنتهم .. وبعدين راحت لمنى وقفت تطالعها شوي وحضنتها بقوة ..
ام سلمان :: سامحيني يابنتي غلطت بحقكم ..
منى :: لا ماغلطتي خالة .. انتي مثل امنا
وشوي وتنزل لهم شوق وهي تتألم .. وسمر راحت تركض لها وساعدتها
سمر :: اشفيج؟؟
شوق :: تعبانة
ليلى :: ليش نزلتي ؟؟
شوق ودموعها تطيح :: مااقدر ابقى في الشقة اكثر.. تذكرني بعلي ..
ام سلمان راحت لها وحضنتها :: سامحيني ماكنت يمج لما احتجتيني ..
شوق وهي تصيح :: عمتي .. خذوا علي مني .. خذوه
ام سلمان :: لاتخافين بيرجع ..

**************
صرخت هبة :: طلعوا برااااا .. مابي اشوفكم .... طلعوا
طلعت امل وهي تصيح .. وفجأة شافت فيصل قدامها وهو على طول مسكها من ايدها
فيصل :: ليش تتجنبيني؟؟؟
امل :: فيصل طلقني ووو.....
فيصل :: شنو؟ اطلقج ؟؟ وشنو بعد
امل :: وتزوج هبة
فيصل انصدم :: انتي خرفتي والا بعدج؟؟؟
امل وهي تصيح :: ماتفهم .. هبة صار لها سنييين تحبك وهي كله تكلمني عن الي تحبه وماقالت لي انه انت .. وسبب تغيرها هالشهور لاني اخذتك منها ..
فيصل انصدم صدمة حياته .. بس مستحيل يتخلى عن امل فقام ودخل على هبة الي من شافته تغيرت الوانها .. وفيصل راح لها
فيصل :: هبة سمعيني .. انا توني داري انج كنتي تحبيني.. بس مااقدر اتخلى عن امل انا احبها .. حاولي تفرحين لنا ..
هبة وهي تصيح :: اني فرحانة لكم .. واتمنى لكم الخير ... بس مب قادرة انسى .. انتوا عيشوا حياتكم ولاتفكرون فيني .. مردي بنسى
طلع فيصل عقب ماكلمها جم كلمة .. وراح ويا امل الي سمعت كل كلامهم ..اما هبة فقررت انها تسافر برا .. اي مكان بس المهم تبتعد عن فيصل ...
**************
حضنته شوق بكل حرارة وتمت تصيييييييييح .. ودموعها غرقته ..
شوق تصرخ :: علي لاتخليني .. الله يخليك ارجع .. انت ماسويت شي ليش يسجنونك؟؟
علي :: تصبري ... الله ويانا .. بس امانة بوسي لي مريم .. خلي بالج على البيبي .. سميه حسين لو كان صبي ..
شوق :: لاتوصي ياعلي .. انت الي بتسميه
باس خدها وبعد ماسلم على خواته خذوه الحراس .. علي انحكم عليه بـ 3 سنين .. هو مب جريمة قتل اتهموه بشي ثاني ..
رجعوا البيت وكلهم يصيحون .. يعني خلاص .. 3 سنين علي مب موجود وياهم .. شوق بتولد وهو مب موجود معاها .. والبنات بيتخرجون وبيتقدمون لهم وهو مب موجود معاهم ..

- بيت بو جاسم
رجع جاسم فرحان لان نور وافقت عليه البارحة وفي نفس الوقت زعلان على اخته الي تعبانة اما هو فقرر مايسوي حفلة خطوبة .. بس ملجة وبعدها باسبوعين الزواج ..
ام جاسم :: يلا هذي الي انت بغيتها ..
بو جاسم :: يعني مب مقتنعة فيها؟؟
ام جاسم :: لا بالعكس .. هذي نور تربيتي واعرفها زين
بو جاسم :: اي زين له ..

*************
تمت ليلى محتارة ...
ليلى :: شلون اروح واخليكم؟؟؟
شوق :: هذا مستقبلج وحرام تضيعين البعثة .. روحي وتوكلي على الله
منى :: اني بعد شكلي مابروح
سمر :: عقلوا انتوا الثنتين لابتتسطرون
بو سلمان :: اي يابناتي .. علي موصني اقول لكم انه يبيكم تروحون
منى :: دام علي يبيني اروح خلاص بروح
شوق تكلم منى :: وانتي؟؟؟
ليلى :: ماادري يمكن ..
( ليلى تخرجت بنسبة 95,9 وحصلت بعثة للأردن تدرس فنون ومنى تخرجت بنسبة 97 وحصلت بعثة لمصر تدرس طب ... وحنان 83 اما سوسن 86.5 ... اما حسن فتخرج من ابتدائي بنسبة 90 )
حسن :: لو مكانكم جان رحت على الاقل اريح برا من هالهم الي هني
ام سلمان :: هذا اخوكم ونصحكم بعد اشتبون؟؟
ليلى ::خلاص بنروح .. بس مااقدر افارقكم
سمر :: ولا احنا نقدر نفارقكم .. بس هذا مستقبلكم يابنات ..
هبة كانت معاهم لانها توها طالعة من المستشفى ..
هبة :: ممكن اقول شي؟؟؟
الكل :: تفضلي
هبة :: اني ابي اسافر لبرا عشان ترتاح نفسيتي شوي
ام سلمان :: وين بتروحين؟؟
هبة :: يمكن اروح ويا وحدة من البنات لو خذوا البعثة .. احتمال اروح ويا منى لمصر ..
منى :: حياج...
بوسلمان :: وامج؟؟؟
هبة نزلت راسها :: امي عندها امل وهدى مابيقصرون وياها..
سمر :: على راحتج
شوق :: اي صح ماقلت لكم.. اخوي جاسم بيتزوج .. الشهر الجاي
سمر لما سمعت حست بشعور غريب .. ماتدري شنو هو .. هي اساسا ماحبته بس خلته في بالها .. وعموما فرحت له ..
الكل :: على البركة ..
سمر :: ان شالله يتهنى
شوق :: الفال لكم...

*********************

يتبع ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Myo_oMy
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.


انثى
عدد الرسائل : 1360
العمر : 25
العمل/الترفيه : punking
المزاج : coOoL
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الأربعاء يوليو 16, 2008 4:41 pm

Very Happy



في انتظار البقيه ...

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنــ أهلاوية ــا
baby punk
baby punk


انثى
عدد الرسائل : 52
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة لايعة جبدها
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الأربعاء يوليو 16, 2008 5:19 pm

مروا سنتين ...
فترة طويلة ماصارت فيها اشياء وايد ..
شوق ولدت وجابت ولد وسمته حسين .. ولادتها كانت صعبة واحتاجت عملية .. كان ودها علي يكون معاها ويمها في هالوقت .. لكنه كان بقلبه معاها .. وشوق مقضية حياتها عشان اخوات علي وحسن الي تولت مهمة تدريسه .. وبعد اولادها ماخذين من وقتها .. لكن من تفضىالغرفة عليها تصيح .. تتذكر علي .. مشتاقة له ..الحياة من غيره عذاب

مريم من فراق علي الي طول صادتها حالة نفسية .. ماكانت تنام في الليل .. وكله تصيح .. تقعد على السرير وتنادي (( بابا )).. صارعمرها 3 سنين الحين

علي للحين مسجون .. واهله يزورونه بين فترة والثانية وخصوصا شوق الي ماتقدر تصبر عنه .. وماشاف حسين ومريم الا بالصور .. مريم وحشته ووده ينيمها بحضنه مثل قبل .. مشتاق لضحكها لما تشوفه وكلمة بابا من شفايفها .. مشتاق يشوف ولده ويضمه .. يلعب معاه ويعوضه عن السنين الي طافت ..وده يبوسه ويحضنه .. واكثر منهم .. شوق الي مشتاق لها مع انه يشوفها لكنه تعبان من غيرها .. وجودها في حياته غير عن عدمه ..

امل وفيصل تزوجوا وسكنوا ويا امها لانها بروحها .. وعاشوا حياتهم مستانسين وهي الحين حامل بشهورها الاولى ..

هبة للحين في مصر ويا منى .. ونفسيتها تغيرت 180 درجة .. صارت احسن بوااايد .. وغير هذا ان واحد من الي يدرسون ويا منى اعجب فيها وقال بيخطبها لما يرجعون ..

خوات علي ممشين حالهم والحياة مستمرة عندهم

جاسم تزوج نور وعايشين قصة حب .. وأجلوا سالفة الاولاد لبعدين ... اهم شي يعيشون حياتهم مع بعض الحين ..ونور طبعا صارت اوكي من زمان ..
.....
...
..
.
.
.
.
.
.
كانت شوق قاعدة وتلعب مع اولادها .. وكلما تشوفهم تتذكر علي لكن ماتقدر تصيح قدامهم
مريم :: ماما متى يرجع البابا ؟؟؟
قالتها بحزن وشوق فظييييع لعلي ..
شوق :: قريب .. ماباقي واجد
حسين :: اينهو بابا؟؟؟ ( وين هو بابا؟؟ )
شوق :: حتى انت تسأل عن ابوك الي عمرك ماشفته الا بالصور
سمر جت وقعدت معاها :: هونيها وتهون مرت اخوي .. كلها سنة ويطلع .. صبرنا سنتين مابنعجز عن الثالثة
دخل حسن لصالة :: انا ماشي تآمرون على شي؟؟
سمر :: سلامتك
حسن :: وانتي ام حسين .. تبين شي؟؟
شوق :: سلامتك بس
مشى حسن .. وشوق تدعي له.. ( حسن تغير من بعد سجن اخوه .. الحين عمره 14 لكن كأنه ولد 20 سنة .. شايل البيت بكبره .. هو رجال البيت .. لان ابوه مريض وهو الي شايل المسؤلية بروحه مع ان شوق وسمر مب مقصرين هم شايلين وياه البيت بس كونه الصبي الوحيد تفرق )
سمر :: حسن تغير ..
شوق :: اي .. صار رجال نعتمد عليه ..
سمر :: اي على فكرة اماني تسلم عليج .. وتراها ولدت بالسلامة وجابت بنت سمتها ريم
شوق :: اوه مبروووك .. بتصل لها بعدين ابارك لها ...

- بيت جاسم
جاسم ونور توهم راجعين من العيادة .. ونور تصيح .. وجاسم حالته مايعلم بها الا الله ..
نور رجع لها المرض لكن هالمرة في الرحم .. الدكتور قال لازم يستأصلونه .. وأساسا العلاج مرة ثايا يمكن يقتلها .. فإحتمال انها تعيش اكثر ضعيف .. والاعمار بيد الله ..
جاسم :: نور استهدي بالله
نور :: هذا قراري ومب مغيرته .. نفذه قبل ماموت..
جاسم :: مستحيل ..
نور :: اذا تحبني تزوج .. واني الي بختارها لك..
جاسم :: شلون اجيب وحدة ثانية لج؟؟
نور :: جاسم افهمني .. الحين اني بتعالج ويمكن مااعيش .. ولوبقيت بكون شبه ميتة .. ومابقدر اوفيلك حقك ولا اهتم بالبيت ولابأمك وابوك ... ولااجيب لك اولاد .. ابيك تتزوج عشان مرتك تحل مكاني ..
جاسم :: لا يعني لا
نور وهي تمشي عنه :: فكر عدل
**************
شوق كانت قاعدة تنظف لما دخلت هبة ومن شافتها شوق صرخت بفرحة وراحت تركض لها وحضنتها
شوق :: متى رجعتون؟؟
هبة :: اني راجعة بروحي
شوق:: ليش؟
هبة :: عشان اجهز نفسي .. ماجد بيخطبني لما يرجع واهلي موافقين واهله بعد
شوق :: اوه مبروووووووك تستاهلين
هبة :: الله يبارك في حياتج.. والحين اعذريني لاازم اروح ..
شوق :: الله معاج ..
مشت هبة وظلت شوق تفكر.. الحين الكل تابع حياته ومضى الا هي .. حياتها وقفت عند علي.. وهو ماله ذنب ولاهي لها ذنب بالي صار ..انظلموا هم الاثنين .. ومريم وحسين معاهم ..
هبة من دخلت بيتهم الي صار لها من زمااان مادخلته شافت فيصل وامل .. ابتسمت وراحت سلمت عليهم .. وبعدين حطت ايدها على بطن اختها
هبة :: ولد اختي متى بيشرف؟؟
امل :: تونا في البداية ..
فيصل :: صح هبة مبروووك توني داري
هبة :: الله يبارك فيك .. الا وين امي؟؟
فيصل :: في المطبخ
هبة :: اوكي بروح افاجئها ..
احت هبة وخلت امل وفيصل بروحهم ..
امل :: الحمد لله .. نست واكي بتتزوج
فيصل:: شفتيها شلون فرحانة وطايرة بعد ..
امل :: ايييي .. الله يهنيهم ان شاالله ..
فيصل :: الله يفرج عن علي .. والله مرته كاسرة خاطري ..
امل تنهدت :: اي والله شوق حالتها مب عاجبة احد.. تصدق انها ثار لها 4 شهور ماشافته .. لانها لما تشوفه تجيها حالة نفسية ويأثر عليها .. وفوق كل هذا صادها القلب وماتتحمل تشوفه والدكاترة اساسا منعوها تروح له ..
فيصل :: مساكين يحبون بعض ..
امل :: اي والله .. وشوق من اروح لها تصيح ..
فيصل :: روحي شوفيها لازم مانخليها بروحها ..
امل :: اوكي خلاص .. العصر بنروح نشوفها اني وامي وخواتي
فيصل :: زين تسوون ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنــ أهلاوية ــا
baby punk
baby punk


انثى
عدد الرسائل : 52
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة لايعة جبدها
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الأربعاء يوليو 16, 2008 5:20 pm

شوق كانت عند البحر .. قاعدة على الرمل وتكتب عليه .. وحشتني .. ورسمت قلب مكسور.. نزلت دموعها وهي تتذكر علي .. تتذكر كلامه وضحكته.. شلون يمشي وحركاته.. نظرة عيونه.. كل شي يربطها فيه يعذبها ...
والي يعذبها اكثر هو ولدها حسين .. ومريم .. دايما يسألون عنه ..
حست بنغزة في صدرها والم بقلبها .. فراحت بسرعة للسيارة وشربت الدوا وقررت انها ترجع البيت ترتاح احسن ...
وفي هالوقت كان الكل قاعد في الصالة .. يعني ام سلمان وزوجها .. حنان وسوسن وحسن .. هبة وامل وفيصل .. وجاسم ومرته نور .. ومريم وحسين يلعبون .. نفتح الباب ودخل واحد .. والكل من شافه وقف ..سكووووووووت .. بس صرخة ام سلمان وهي تركض له
ام سلمان :: عـــــلــــي
راحت وحضنته وعلي ضمها له اكثر ودموعه تطيح .. من زمان ماحس بحنان امه .
ام سلمان :: شلون طلعت...
علي :: سوينا إضراب وطلعونا بحسن سيرة وسلوك .. وعن حساب اعفاء
خواته جو وحضنوه وسلموا عليه وصاحوا بعد .. وحسن بعد راح له
علي:: هلا بوعلي .. صرت رجال ماشا الله
حسن :: اي اعجبك
حنان :: اصلا هو الي شايل البيت ..
اجا ابوه وسلم عليه وعلي حب راسه
سوسن :: تعال اقعد
لما ابتعدواعنه وجا بيروح للكراسي شاف مريم تلعب .. دمعت عينه
علي :: مريوم الدبة
مريم من سمعت صوته لفت له وطاحت اللعبة .. وراحت تركض له مستانسة وهو شالها وحضنها بكل قوة
مريم :: بابا وين رحت؟؟
علي :: مب مهم .. المهم اني رجعت .. وحشتييييني
مريم اتباعدت عنه وراحت سحبت حسين من ايده وجابته لعلي
مريم :: هذا بابا
علي من شافه ارتجف ,.. صارت دموعه تطيح .. اخذ حسين وحضنه بقوة وتم يصيح ..
حسين وهو يتساءل :: بابا؟؟؟
علي وهو يبوسه :: اي انا البابا ...
وتم يلعب معاهم ... ومقعدهم في حضنه ويسولف وياهم ..
علي يسال خواته:: وين شوق؟؟؟
حنان :: ماادري طالعة وللحين مارجعت
علي :: امل نتى بتولدين
ضحكت امل وفيصل بعد
امل :: اشفيكم توني في الثالث ..
هبة :: شنسوي مستعجلين ...
وشوي وتدخل شوق .. وكانت تعبانة وحاطة ايدها على قلبها وتسندت على الجدار لدرجة انها ما كانت حاسة بالي موجودين.. وعلي طبعا ماكان يدري بسالفة القلب .. فخاف لما شافها جذي .. وراح يركض لها وحضنها
علي :: حبيبتي اشفيييج؟؟؟ اشفيها علموني
شوق ماكانت حاسة فيه .. ما انتبهت انه علي
ام سلمان :: شربتي دواج؟؟؟
هزت شوق راسها ان اي ..
ام سلمان :: بنات شيلوها للغرفة وانت تعال بكلمك
علي تم يراقبهم وشافهم خذوها لغرفتهم ماودوها الشقة .. وبعدين راح ويا امه عشان يتكلمون
علي :: يمة شوق اشفيها؟؟؟
ام سلمان :: مرتك عندها القلب .. وماتتحمل اي صدمات او ضغط نفسي .. وشوفتك كانت تتعبها عشان جذي قطعت زيارتها لك ..
علي :: شنو؟؟ شوق تعبانة صار لها جم شهر وانا ماادري؟؟ ليش ماخبرتوني؟؟
ام سلمان:: لان بتحاتيها
قام علي وخلا امه وراح غرفة البنات وقعد على السرير يم شوق .. والبنات طلعوا وخلوه بروحه معاها .. شوق كانت نايمة .. وعلي ظل يتأملها ويبوس ايدها كل شوي
علي :: وحشتيني .. عمري .. هذا انا قعدي وشوفيني.. انا حبيبج وزوجج رجعت ..
ظل فترة يكلمها ويسولف وياها وهي نايمة .. وآخر شي تمدد معاها ونااام ..

- يوم ثاني
فتحت شوق عينها .. وتفاجأت بواحد نايم يمها ونص جسمه عليها .. وعلي كان نايم على بطنه فما شافت وجهه وهي خافت وقامت بسرعة وطلعت تركض لبرا الغرفة.. وقتها علي قعد وقام بسرعة ..وشوق راحت لحنان خايفة وسحبتها من ايدها وتوها بتطلعها من المطبخ الا علي واقف قدامها .. لحظتها شوق ماقدرت تنطق بكلمة .. تمتتطالعه مصدووووومة .. مب مصدقن انه علي الي قدامها .. نزلت دموعها . وهو واقف يتأملها .. اشكثر واحشتنه.. مدت ايدها لوجهه وصارت تتلمس وجهه .. وفجأة حطت راسها على صدره وحضنته بقوة وصاحت من قلب وهو حوطها بايدينه بحنان
شوق :: عليييي وحشتنييي
شوق :: وانتي اكثر ياعمري وانتي اكثر ... وحشتينيييي
تموا يصيحون وهم حاضنين بعض .. الحب الي بينهم هالسنتين ماانطفى .. بالعكس زاد وكبر .. والشوق عطى حبهم قوة اكبر..
قصة الحب الي بينهم .. مااثر عليها السجن .. ولا قسوة الظالمين ..

*********************
بعد 5 سنين ..
جاسم خضع لرغبة مرته وتزوج الانسانة الي اختارتها نور وهي سمر.. طبعا نور بدأت علاج ولكنها ظلت عايشة وسمر اقرب وحدة لها وعلى طول وياها .. والله رزق جاسم بتوأم بنت وصبي .. ونور ساعدت بتربيتهم .. والحياة ماشية معاهم وناوين يجيبون اولاد اكثر..

هبة تزوجت ماجد وعاشت معاه فرحانة والله عطاها اولاد منه.. وصارت تحبه اكثر من روحها ..ومتعلقة فيه بشكل محد توقعه منها ..

امل وفيصل الله عطاهم ولد .. وعلاقتهم ماشية تمام وامل طبعا نست حبها لعلي ومحد بقلبها غير فيصل الي ضحى باشياء واجد عشانها ..

اماني ومحمد عاشوا بسعادة وهنا وجابوا 3 اولاد ومحمد نسى شوق وصار يهتم بمرته واولاده وحياته ...

حنان وسوسن سافروا يدرسون في بريطانيا التخصص نفسه .. اما ليلى ومنى فكملوا دراسة ورجعوا وانخطبوا .. وحدة منهم تزوجت والثانية زواجها قريب .. وحسن الحين في الجامعة

ام سلمان ظلت محافظة على زواجها واقتنعت اان طريقتها طول السنين الي طافت كانت غلط وبالعكس كانت بتدمر وزاجها .. والحين مغرقة الكل بحنانها..

علي وشوق الحب بينهم يزيد .. ومايقدرون يفارقون بعض ولو ثواني.. الله عطاهم بنت سموها نور .. وعلاقة علي بحسين صارت قوية رغم انه ماكان موجود في بداية حياته .. لكن حسين تعلق بابوه .. ومريم اكثر منه .. مريم تحب علي حب مب طبيعي.. ماتقدر ترفض له طلب او تفراقه ولادقيقة ...


القلب الوحيد الي رفضته ومابغته وماكانت تبي تتقرب له .. في النهاية عافت كل القلوب وكل الي حولها وجت تطلب رضاه ..

ماتخيلت يوم اني بحبك وبهواك
ولااني ابقى طول العمر وياك
كنت اكرهك واكره حتى طرواك
ماكنت ابي اسمع اسمك ولا اوف عيناك
كنت اعيش مثل الغريبة معاك
رفضتك ورفضت اني اقرب لك ..
انت كنت بعد ماتبيني
وانا كنت معاندة ومغترة بحالي
ظنيت اني برجع للي ابيه
لكني فجاة حبيتك وذبت بهواك
ماكنت اشوف غيرك بدنياي
كنت انت روحي .. وقلبي وارضي وسماي
كنت الهوا والدفا والحب وكل مايعني الحب من احساس
نهايتي كانت معاك وبحضنك
نهايتي كانت اني احبك وتعذب بحبك
اقارقك وقت الي كنا بحبنا نذوب
وابقى طول الليل على حبي انوح
لايهني لي نوم ولا حتى يهزني الغروب
صرت شبه انسانة ذبحها فراق الحبيب
لاصار يونسني لاجار ولاصديق

من كان يصدق اني بحبك ؟؟
حبيبي
قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك


أنـ أهلاوية ـا
23/6/2008








ان شا الله عجبتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mamoodo
.»Ψ rOcker Ψ«.
.»Ψ  rOcker  Ψ«.


ذكر
عدد الرسائل : 725
العمر : 26
العمل/الترفيه : ROCK
المزاج : cool
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الأربعاء يوليو 16, 2008 5:55 pm

مشكوره ماقريتها
بس اكيد فن
مشكوره عل موضوع
لأن عيوني تعورني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنــ أهلاوية ــا
baby punk
baby punk


انثى
عدد الرسائل : 52
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة لايعة جبدها
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الخميس يوليو 17, 2008 12:17 am

مشكور اخوي حتى لو ماقريتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Myo_oMy
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.
.»ΨS.M.E.R.HΨ«.


انثى
عدد الرسائل : 1360
العمر : 25
العمل/الترفيه : punking
المزاج : coOoL
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الخميس يوليو 17, 2008 4:31 pm

قصه جمييله جدا وراائعه ..


اول مره اقرأ قصه هالطوول .. واندمج فيهاا .. Cool


واايد حلوه ..


تسلم ايدج حبووبه ..


والله يعطييج العافيه ..


لاتحرميناا من مشااركاتج الحلوه ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنــ أهلاوية ــا
baby punk
baby punk


انثى
عدد الرسائل : 52
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة لايعة جبدها
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك   الجمعة يوليو 18, 2008 4:15 am

الله يعافيش

وبصراحة فرحتيني لانش قريتينها

على الاقل في احد قراها خخخخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة :: قلبي عاف الجميع وجا يطلب رضاك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
troubleXmaker :: ¨°o.ْ المنتديات الأدبية ْ.o°¨ :: منتدى القصص و الروايات-
انتقل الى: